مواجهات وإضراب في الضفة نصرة للأقصى

فلسطين
نشر: 2015-09-29 12:10 آخر تحديث: 2016-07-26 10:00
مواجهات وإضراب في الضفة نصرة للأقصى
مواجهات وإضراب في الضفة نصرة للأقصى

رؤيا - صفا - أصيب عدد من المواطنين بالاختناق في مواجهات عنيفة اندلعت عقب مسيرات خرجت نصرة للمسجدالأقصى المبارك بالتزامن مع إضراب شامل في مدن الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد مراسلنا باندلاع مواجهات مع قوات الاحتلال قرب مستوطنة "بيت إيل" شمال مدينة رام الله،مشيرا إلى أن قوات الاحتلال تدفع بتعزيزات كبيرة في المكان.

وكانت القوى الوطنية والإسلامية بمحافظة رام الله دعت لمسيرة جماهيرية حاشدة شاركت فيها قيادات في الفصائل احتجاجا على الانتهاكات الإسرائيلية للقدس والمسجد الأقصى.

وتوجه خلال المسيرة مئات الشبان ناحية مستوطنة "بيت ايل" شمال المدينة، حيث اندلعت مواجهات عنيفة بين قوات كبيرة من جيش الاحتلال والشبان الذين أشعلوا الإطارات ورشقوا الجنود بالحجارة.

ودفعت قوات الاحتلال بعشرات الجنود في محيط المستوطنة وباتجاه المدخل الشمالي لمدينة البيرة بهدف قمع المظاهرات، حيث أقدم الجنود على إطلاق مئات القنابل الغازية والصوتية وإطلاق الرصاص الحي، ما أدى لإصابة ثلاثة شبان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط والعشرات بحالات اختناق جرى إسعاف عدد منهم في الميدان، فيما تم نقل عدد من المصابين إلى مستشفى رام الله.

وخلال المواجهات رشقت قوات الاحتلال المتظاهرين بالمياه العادمة، كما اندلعت عدد من الحرائق في محيط المستوطنة، كما أصيب عدد من الصحفيين بحالات اختناق.

وفي ذات السياق، أطلق مسلح ملثم النار في الهواء في مقدمة المسيرة التي توجهت لمستوطنة بيت ايل، فيما لوحظ عدم تواجد للأجهزة الأمنية الفلسطينية والتي عادة ما تحد من مظاهر الاحتكاك بالاحتلال.

واندلعت بعد الظهر مواجهات متفرقة بين المواطنين وجنود الاحتلال في عدد من نقاط التماس بمحافظة الخليل جنوب الضفة، عقب إضراب تجاري دعت له حركة فتح.

ففي منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل، اندلعت مواجهات مع جنود الاحتلال، أطلق جنود الاحتلال خلالها القنابل الغازية والصوتية، في الوقت الذي رشق فيه الشّبان الحاجز العسكري المؤدي إلى شارع الشّهداء بالحجارة.

كما نشر جنود الاحتلال طائرة تصوير فوق مكان المواجهات، وقامت بالتحليق بشكل مكثف في المكان وعلى ارتفاعات منخفضة، لمتابعة أجواء المواجهات.

وفي هذه الأثناء، دعت حركة فتح أصحاب المحال التجارية إلى إغلاق أبواب محالهم التجارية في مدينة الخليل لساعتين، من الثانية عشرة صباحا إلى الثانية بعد الظهر، تضامنا مع المسجد الأقصى المبارك ورفضا لانتهاكات المستوطنين وقوّات الاحتلال.

وفي مخيم العروب شمال الخليل، رشق شبّان مركبات المستوطنين بالحجارة أثناء مرورها على الشارع الرئيس المار من جوار المخيم، في الوقت الذي رشق فيه شبّان آخرون حاجزا عسكريا لقوات الاحتلال بالحجارة في جسر حلحول شمال الخليل.

وفرضت قوّات الاحتلال ما يشبه الطوق الأمني على معظم مداخل محافظة الخليل المطلة على الشوارع الالتفافية والأخرى القريبة من المستوطنات، ونشرت العشرات من جنودها على الحواجز، وتعمّدت وقف المركبات الفلسطينية والتدقيق في بطاقات ركابها.

يشار إلى أنّ الاحتلال يواصل لليوم الثالث على التوالي إقامة حواجزه العسكرية على المداخل الرئيسة لمحافظة الخليل،تزامنا مع احتفالات المستوطنين بالأعياد اليهودية.

في غضون ذلك، أصيب بعد ظهر الثلاثاء عشرات الطلبة والمواطنين بحالات اختناق في مواجهات متفرقة اندلعت قرب المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم، وفي مدخل بلدة تقوع شرق المحافظة.

وقمعت قوّات الاحتلال مسيرة سلمية مناهضة لانتهاكات الاحتلال بالمسجد الأقصى عقب وصولها إلى محيط مسجد بلال بن رباح حيث المدخل الشمالي لمحافظة بيت لحم، وأطلق الجنود القنابل الغازية والصوتية والرصاص المطاطي ما أوقع عددا من حالا الاختناق في صفوف المشاركين.

كما أغلق جنود الاحتلال مدخل بلدة تقوع شرق بيت لحم، في أعقاب مواجهات اندلعت مع جنود الاحتلال في مدخل البلدة، أصيب خلالها عشرات الطلبة بحالات اختناق، جراء امطار جنود الاحتلال محيط مدارس البلدة بالقنابل الغازية.

وتسود صفوف المواطنين بالضّفة الغربية حالات غضب جرّاء انتهاكات الاحتلال المتواصلة بحقّ المسجد الأقصى جرّاء عمليات الاقتحام اليومية التي ينفذها المستوطنون.

كما خرجت الفعاليات الشعبية والرسمية وفصائل العمل الوطني والجمعيات الأهلية والتعاونية والنسوية والنقابات العمالية وطلاب المدارس بشكل عفوي ظهر اليوم وسط مدينة أريحا نصرة للمسجد الأقصى المبارك.

وتزامن ذلك مع اضراب تجاري لمدة ساعتين وسط مدينة اريحا دعت اليه حركة فتح.

وحمل المعتصمون يافطات تدعو الدول العربية والمجتمع الدولي توفير الحماية للمسجد الأقصى رافضين التقسيم الزماني والمكاني ومؤكدين على اولوية القدس.

كما عم الإضراب التجاري ظهر اليوم الثلاثاء مدينة جنين مصرة للمسجد الأقصى وتأكيدا على ضرورة تعزيز التحركات الشعبية ضد ممارسات المستوطنين في الحرم القدسي.

وأغلقت المحال التجارية أبوابها فيما علقت المؤسسات العمل فيها من الثانية عشرة وحتى الثانية ظهرا وخرج طلبة المدارس من مدارسهم مرددين الهتافات المطالبة بحماية المقدسات.

وكانت القوى الوطنية والإسلامية في جنين دعم للإضراب العام اليوم الثلاثاء استنكارا لما يتعرض له المسجد الأقصى وإمعان حكومة الاحتلال في المضي بمخططها لتقسيمه.

بالتزامن، شارك المئات في مدينة نابلس شمال الضفة المحتلة بمسيرة داعمة للأسرى والمسجد الأقصى، فيما عم المدينة إضراب تجاري.

وجابت المسيرة التي دعت إليها لجنة التنسيق الفصائلي مركز المدينة، ورفع المشاركون فيها الأعلام ولافتات تحذر من المساس بالأقصى وتطالب بالإفراج الفوري عن الأسرى المضربين عن الطعام.

وعم المدينة إضراب تجاري بدعوة من لجنة التنسيق الفصائلي، وأغلقت المحلات التجارية أبوابها لمدة ساعتين، كما تعطل العمل في المؤسسات الحكومية والأهلية والمدارس والجامعات.

 

أخبار ذات صلة

newsletter