Please enable JavaScript
Email Marketing by Benchmark
الإخوان المسلمون يبحثون ترتيب بيتهم الداخلي | رؤيا الإخباري

الإخوان المسلمون يبحثون ترتيب بيتهم الداخلي

الأردن
نشر: 2014-01-21 19:28 آخر تحديث: 2016-08-07 13:50
الإخوان المسلمون يبحثون ترتيب بيتهم الداخلي
الإخوان المسلمون يبحثون ترتيب بيتهم الداخلي

 

رؤيا  - يعكف "حزب جبهة العمل الإسلامي" الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين على إعادة ترتيب البيت الداخلي للجماعة والحزب، يتضمن تعديلات على النظامين الداخليين، وخطط واقعية، وفقا لرئيس مجلس شورى الحزب المهندس علي أبو السكر.

وقال أبو السكر لـ"العرب اليوم": إن الحزب في صدد وضع اللمسات الأخيرة على نظامه الداخلي المعدل، الذي رفض أمين عام الحزب  حمزة منصور اعتباره "عهدا جديدا أو إعادة ترتيب للبيت الداخلي" للحزب واكتفى بالقول: إن هذه التعديلات لا تنفصم بشكل من الأشكال عن "النقد الذاتي" الذي يمارسه الحزب بشكل دوري.

وقال  منصور لـ"العرب اليوم": إن النظام الداخلي لحزبه قيد المراجعة والتعديل من قبل مجلس الشورى منذ عامين تقريبا، الأمر الذي تنبأ بنضج ثماره قريبا، موضحا أن التعديل جاء نتيجة التجارب العملية والمراقبة لمجريات الأمور المحيطة على الساحة.

وبالتوازي مع تعديل نظام الحزب، تعكف جماعة الإخوان المسلين أيضا على تعديلات على نظامها الداخلي، تضمن لها انتشارا أوسع ودورا أكبر في الشارع الأردني، حسب أبو السكر، الذي اعتبر أن التغييرات على الساحتين الداخلية والخارجية تتطلب من الحركة الاسلامية أن تكون أكثر "همة وإصرارا" وواقعية.

وفي إطار الواقعية، أكد أبو السكر أن الحركة اليوم في صدد إصدار أوراق تتضمن برامج مفصلة على الصعد الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، مصرحا أن البرامج في مراحلها الأخيرة.

ورفض منصور أن يكون انهماك الجماعة بالنقد الذاتي قد ابعدها عن الشارع الأردني، أو قلل نشاطها، معتبرا "إيقاع" الحراك في الشارع يفرض مدا وجزرا في الحضور، مشيرا إلى أن مواقف الجماعة لم تغب عن أي من الأحداث السياسية أو الاقتصادية في الداخل الأردني، أو أي شيء يمسّه.

ولم يقبل منصور القول بتأخر الحركة بإعلان مواقفها من مفاوضات رئيس الخارجية الأمريكي جون كيري الهادفة لمصالحة اسرائيلية فلسطينية، معتبرا البيان الذي أصدرته الحركة بشقيها جماعة الإخوان المسلمين وحزب الجبهة، الذي ينتقد الخطة ويعتبرها مشروعا لتدمير بلاده الأردن، جاء بعد ظهور ملامح حقيقية لاتفاقية الإطار.

وأكد أبو السكر في السياق أن الحزب والجماعة كان لهما موقف واضح من كل معلومة رشحت عن الاتفاقية أو عن سير المفاوضات، إلا أن البيان جاء ليبلور موقفا صارما من الموضوع، إلى جانب إظهار الأسباب والنتائج التي ترفض الحركة في سياقها الاتفاقية.

وأبدى البيان الذي نشرته الجماعة على موقعها، تخوف الحركة مما يعقب مفاوضات كيري، باعتباره سيساهم في تهجير الفلسطينيين وإفراغ أرضهم، وإثقال الأردن اقتصاديا وإلحاقه بالكيان الصهيوني، إلى جانب التخوف من العبء التاريخي الذي قد يحمله الأردن من موقف محايد.

وأثارت محاولة اللاعب الأمريكي لزجّ الأردن الرسمي في سياق المفاوضات مخاوف الحركة الاسلامية، الأمر الذي دعاها للتركيز في بيانها على تداعيات الاتفاقية على الأردن من كل المناحي، حسب أبو السكر، الذي يعتبر البيان إجماليا لكل المخاوف الأردنية العاكسة للمواطنة الحقة.

وأكد حمزة منصور في السياق أن تركيز الحركة على الأردن جاء بسبب "أردنيتها" أصلا، والتي تفرض عليها الاهتمام بالشأن الداخلي أولا ثم في القضايا المجاورة، العرب والمسلمين، وصولا للإنسانية جمعاء؛ مشددا على أن "أردنة" الخطاب في البيان لم تكن على حساب القضية الفلسطينية وحق الشعب الفلسطيني وضعف موقفه التفاوضي.

أخبار ذات صلة

newsletter