النقابات تطالب بقطع العلاقات مع العدو الصهيوني وسحب السفير

محليات
نشر: 2015-09-16 11:49 آخر تحديث: 2018-11-18 21:33
النقابات تطالب بقطع العلاقات مع العدو الصهيوني وسحب السفير
النقابات تطالب بقطع العلاقات مع العدو الصهيوني وسحب السفير
المصدر المصدر

 رؤيا - اسامه العدوان - دعت النقابات المهنية الحكومة إلى قطع العلاقات مع العدو الصهيوني وسحب السفير ردا على الاقتحامات المتكررة للمستوطنين وجنود الاحتلال للمسجد الاقصى.

وقالت النقابات في بيان لها حمل عنوان “الأقصى يفعل..فهل تفعلون” ان تلك الاعتداءات التي تمثل اعتداء صارخا على الدولة الاردنية صاحبة السيادة على المسجد الاقصى والتي تصل بنا إلى حالة من الغضب والحنق لا يمكن توقع نتائجها لاعتبارات القدسية و الجوار و محورية المكان والقضية بالنسبة للأردن.

واكد البيان على ضرورة توجيه الدعم بكافة أشكاله للمرابطين في الأقصى الذين قدموا للعالم أجمع درسا عميقا كيف أن الإرادة الحرة تتصدى بكل شجاعة وعزة للمحتل المدجج بالسلاح وترغمه على التراجع فصاحب الحق يقف كالجبل الأشم.

ودعا البيان لانسجام الموقف الرسمي للدولة مع الموقف الشعبي والمتمثل بقطع العلاقات مع العدو الصهيوني وطرد سفيره من عمان و سحب السفير الأردني وإنهاء معاهدة وادي عربة.

واعتبر ان هدف الإعتداءات تشويه الدور الأردني في سيادته ورعايته وحمايته للمقدسات في القدس الشريف.

واكدت أن الأقصى وفلسطين قضية تجمع ولا تفرق، وان الفرصة السانحة نحو التقاء جهود الدول العربية جميعا لاتخاذ موقف مشرف يسجله التاريخ و يساهم بالحقيقة إلى وقف الاعتداء.

وشددت على انه لا مجال للحديث إلا عن داخلي فلسطيني موحد، ولا مجال للحديث عن إنقسام أو انفصال أو تمترس خلف القناعات فالاقصى مسؤولية.

وطالبت الهيئات و المنظمات والمؤسسات الدولية والعربية والاتحادات النقابية على مستوى العالم باعلان موقف موحد يدعو إلى إنهاء الاعتداء فورا و ملاحقة العدو الصهويني قانونيا في جميع المحاكم والهيئات القضائية على مستوى العالم.

أخبار ذات صلة