جودة يرأس جلسة مجلس الأمن

الأردن
نشر: 2014-01-21 02:00 آخر تحديث: 2016-07-11 17:00
جودة يرأس جلسة مجلس الأمن
جودة يرأس جلسة مجلس الأمن

رؤيا - وكالات - أكد وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة مساء الاثنين، على ضرورة أن تراعي العملية التفاوضية بين الفلسطينيين والإسرائيليين المصالح الأردنية العليا.

وقال جودة  في مؤتمر صحفي عقب ترؤسه جلسة مجلس الأمن التي ناقشت تطورات الأوضاع في الشرق الأوسط في نيويورك إن الأردن طرف أساسي في العملية التفاوضية برمتها وإنها يجب أن تراعي مصالحه العليا.

وأشار إلى أن الأردن يقدر الجهد الذي تقوده الولايات المتحدة ووزير خارجيتها جون كيري للوصول إلى اتفاق فلسطيني إسرائيلي على مبدأ حل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية على حدود العام 67 وعاصمتها القدس الشرقية، ومع حل قضايا الوضع النهائي مثل اللاجئين والحدود والمياه والأمن.

وأضاف" نحن في الأردن نرى أن تجسيد حل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية على حدود 67 مصلحة أردنية عليا، مشيرا إلى أن تحقيق السلام الشامل والعادل في الشرق الأوسط يسهم في تخفيف التوترات في المنطقة التي ترزخ تحت تداعيات مؤلمة تهدد السلم والأمن الدوليين.

وبين جودة أن الاحتلال للقدس الشرقية يجب أن ينتهي، موضحا دور جلالة الملك عبد الله الثاني في تولي رعاية المقدسات الإسلامية والمسيحية فيه

وحول الازمة السورية  جدد جودة التأكيد على موقف الأردن الداعي الى  ضرورة إنجاح المساعي الدبلوماسية  لإنعقاد مؤتمر جنيف 2 لحل الأزمة السورية  بما يضمن وحدة سوريا ارضا وشعبا ويوقف نزيف الدماء  وذلك بمشاركة  كل اطراف النزاع في وسريا

أخبار ذات صلة

newsletter