Please enable JavaScript
Email Marketing by Benchmark
اليونيسكو: 757 مليون أميّ في العالم | رؤيا الإخباري

اليونيسكو: 757 مليون أميّ في العالم

هنا وهناك
نشر: 2015-09-08 14:08 آخر تحديث: 2020-07-16 10:14
اليونيسكو: 757 مليون أميّ في العالم
اليونيسكو: 757 مليون أميّ في العالم

رؤيا - وكالات - كشفت منظمة اليونيسكو، أن هناك 757 مليون شخص في العالم يعانون من الأمية ويفتقدون مهارات القراءة والكتابة الأساسية؛ ثلثهم من النساء، مشيرة إلى أن "هناك 124 مليون طفل في العالم خارج المدرسة، في حين يفتقد 250 مليون طفل معرفتهم بالقراءة والكتابة الأساسية".

ودعت المنظمة الأممية حديثاً إلى تضمين برامج محو الأمية ضمن سياسات التنمية على نطاق واسع، من أجل بناء مستقبل أفضل للجميع يصون حقوق الإنسان وكرامته، موضحة أن محو الأمية هو حق أساسي من حقوق الإنسان، وأساس عملية التعلم مدى الحياة، بالإضافة إلى أنه يمثل عنصراً أساسياً لتحقيق التنمية الاجتماعية والبشرية وتحسين ظروفهم الصحية وزيادة دخلهم.

من جانبه أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر، أن عدد الأميين من سن 10 أعوام فأكثر بلغ نحو 17.2 مليون شخص في عام 2014؛ منهم 11 مليوناً من الإناث.

وذكر التقرير الصادر عن الجهاز، أنه يوجد فرد من بين كل 4 أفراد من سكان مصر أمي "لا يقرأ ولا يكتب"، بما نسبته 25.3% من المصريين، توزعت بما نسبته 17.8% بين الذكور، ونحو 33.1% من الإناث.

وأوضح جهاز الإحصاء، في بيان صدر عنه اليوم (الاثنين)، بمناسبة اليوم العالمي لمحو الأمية، أن "معدل الأمية للسكان 15 سنة فأكثر، بلغ 29.2%، منهم 20.5% ذكور مقابل 38.1% إناث".

وأظهر التقرير أن معدل الأمية بين الشباب 15-24 سنة انخفض ليسجل 7.9%، بالمقارنة بمعدل الأمية لكبار السن 60 سنة فأكثر، الذي بلغ 63.2%، وأن معدل الأمية للمقيمين بالمدن بلغ 18%، مقابل 31.2% للمقيمين بالريف، في حين بلغ أعلى معدل للأمية في محافظات جنوب مصر 37.9% في محافظة الفيوم، و35.4% في سوهاج، و34.8% في بني سويف، و34.4% في الأقصر، وقد حققت محافظة أسوان أقل معدل للأمية حيث بلغ 17.2%.

وأشار التقرير إلى أن "معدل الأمية بين المشتغلين 15 سنة فأكثر بلغ 23% للذكور، مقابل 35.2% للإناث، وللمشتغلين في المدن 14.9%، مقابل 33.2% للمشتغلين في الريف، أما بالنسبة للمتعطلين 15 سنة فأكثر فقد سجل معدل الأمية 10.8%، حيث بلغ 10% للذكور مقابل 11.9% للإناث".

أخبار ذات صلة

newsletter