الذنيبات: التميز والابداع اصبح من عناوين العمل التربوي

محليات
نشر: 2015-09-02 13:16 آخر تحديث: 2016-07-29 02:30
الذنيبات: التميز والابداع اصبح من عناوين العمل التربوي
الذنيبات: التميز والابداع اصبح من عناوين العمل التربوي

رؤيا - بترا - اكد نائب رئيس الوزراء وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات، اعتزازه بالمبادرات التي شهدها الميدان التربوي من قبل عدد من المعلمين والمعلمات ومديري المدارس وحسن استقبالهم للطلبة مع بداية العام الدراسي الجديد والتحاق الطلبة بمدارسهم.

واعتبر أن هذه المبادرات، التي تنبثق من صميم رسالة التعليم السامية التي يحملها المعلمون، تجسد أجمل معاني الإبداع والتميز ، معربا في هذا الإطار عن ثقته بقدرة المعلم الاردني على المساهمة الحقيقية في تمكين الوزارة من تنفيذ جملة البرامج والمشاريع التطويرية التي تعكف على تنفيذها في مختلف المجالات.

وقال الدكتور الذنيبات في تصريحات صحفية اليوم الاربعاء ،ان التميز والإبداع أصبح عنوانا من عناوين العمل التربوي وأن الوزارة تعمل على مأسسة هذا الجانب سواء لدى الطلبة أو المعلمين والإداريين في المركز والميدان، فيما دعا إلى تعميم قصص النجاح والإبداع لتحقيق أعلى مستويات الفائدة منها.

وبين أن الوزارة تتابع وترصد بكل اهتمام مختلف المبادرات وقصص النجاح التي ينفذها أبناء الأسرة التربوية من معلمين وطلبة وإدارات مدرسية، مؤكدا أن مثل هذه الإنجازات تستحق الثناء والتقدير والتكريم من الجميع.

وأعرب عن شكره لجميع الجهود الداعمة والمتعاونة مع المدرسة في انطلاقة العام الدراسي الجديد لاسيما أولياء أمور الطلبة والمجتمع المحلي والمؤسسات الوطنية لتمكين المدرسة من أداء رسالتها والقيام بدورها بالشكل الأفضل.

وقال ان الوزارة تعول الكثير على دور الأسرة في التواصل مع المدرسة وإدارتها ومعلميها لمتابعة مستوياتهم الدراسية وتعزيز الجوانب الإيجابية لديهم.

وكان الدكتور الذنيبات قد شارك الطلبة ومعلميهم في عدد من مدارس المفرق يومهم الدراسي الأول في جولة ميدانية اطمأن خلالها على سير بدء العام الدراسي الجديد.

كما تابع الأخبار والصور التي تناقلتها وسائل الإعلام لمشاهد جميلة من إبداع عدد من المعلمين والمعلمات والإدارات المدرسية وهم يستقبلون الطلبة بشكل يبعث البهجة في نفوسهم ويشكل حافزا للإقبال على التعليم وتحقيق الريادة والتميز.

أخبار ذات صلة

newsletter