دراسة : 23 % من رواتب الأردنيين تذهب للمواصلات

اقتصاد
نشر: 2014-05-06 11:12 آخر تحديث: 2016-07-20 20:20
دراسة : 23 % من رواتب الأردنيين تذهب للمواصلات
دراسة : 23 % من رواتب الأردنيين تذهب للمواصلات
المصدر المصدر

رؤيا - ساندرا حداد - اكدت دراسة لمنظمة العمل الدولية /برنامج شباب للمستقبل، ان قطاع النقل اهم اﻟﺗﺣدﻳﺎت اﻟﺗﻲ ﺗواﺟﻪ تشغيل الشباب، لعدم اﻧﺗظﺎم اﻟﺧدﻣﺔ، ﺗدﻧﻲ درﺟﺔ اﻻﻋﺗﻣﺎدﻳﺔ، وﻣﺣدودﻳﺔ ﺗﻐطﻳﺔ ﺷﺑﻛﺔ اﻟﻧﻘﻝ ﻟﻠﻣﺳﺎﺣﺎت اﻟﻣﻛﺎﻧﻳﺔ، وﻓﻲ اﻷوﻗﺎت اﻟﻣطﻠوﺑﺔ، وﺗدﻧﻲ ﻣﺳﺗوى اﻟﺧدﻣﺎت اﻟﻣراﻓﻘﺔ واﻟﻣﺳﺎﻋدة. 

وهدفت الدراسة الى تحديد مشاكل استخدام وسائط النقل التي تواجه الشياب من الفئة العمرية 14 – 24 سنة في ﻋدد ﻣن ﻣﻧﺎطق اﻟﻣﻣﻠﻛﺔ ﺷﻣﻠت ﻋﻣﺎن،اﻟزرﻗﺎء، اﻟرﺻﻳﻔﺔ، ارﺑد، ﺳﺣﺎب ، اﻟﻣﻔرق وﻣﻧﺎطق اﻟﺷوﻧﺔ ووادي اﻷردن واﻟﺟﻣﻌﻳﺎت اﻟﻣﺣﻠﻳﺔ، والتي تعد إﺣدى اﻟﻌﻘﺑﺎت اﻟرﺋﻳﺳﻳﺔ اﻟﺗﻲ ﺗﻌﻳق ﻋﻣﻝ اﻟﺷﺑﺎب .

وﺑﻳﻧت ﻧﺗﺎﺋﺞ اﻟدراﺳﺔ أن ﺣواﻟﻲ (46%) ﻣن اﻟﺷﺑﺎب اﻟﻌﺎﻣﻠﻳن ﻳﺳﺗﺧدﻣون أﻛﺛر ﻣـن واﺳـطﺗﻲ ﻧﻘـﻝ ﻟﻠوﺻـوﻝ إﻟـﻰ ﻣﻛـﺎن اﻟﺳﻛن ﻣن اﻟﻌﻣﻝ، وأن 39% ﻣﻧﻬم ﻳﺳﺗﺧدﻣون أﻛﺛر ﻣن واﺳطﺗﻲ ﻧﻘﻝ ﻟﻠوﺻوﻝ إﻟﻰ ﻣﻛﺎن اﻟﻌﻣﻝ.

ﺑﻳﻧت اﻟﻧﺗﺎﺋﺞ أن معدل ﻛﻠﻔﺔ اﻟﻧﻘﻝ اﻟﺗﻲ ﻳﺗﺣﻣلها ﺧرﻳﺟو اﻟﺑرﻧﺎﻣﺞ اﻟﻌﺎﻣﻠﻳن ﻓﻲ ﻛﺎﻓﺔ ﻣﻧﺎطق اﻟدراﺳﺔ تبلغ 1.9 دﻳﻧﺎرا ﻳوﻣﻳا، وﻋﻧد ﻣﻘﺎرﻧتها اﻟﻰ ﻣﻌدﻝ اﻟراﺗب اﻟﺷﻬري وﻋدد ﺳﺎﻋﺎت اﻟﻌﻣﻝ، بلغ متوسط اﻟراﺗب اﻟﺷﻬري 202 دﻳﻧﺎرا، ﻛﻣﺎ إن ﻣﺗوﺳط ﻋدد ﺳﺎﻋﺎت اﻟﻌﻣﻝ ﻛﺎن (9) ﺳﺎﻋﺎت ﻳوﻣﻳﺎ .

واشارت الدراسة ان ﻧﺳﺑﺔ ﻛﻠﻔﺔ اﻟﻧﻘﻝ إﻟﻰ اﻟراﺗب اﻟﺷﻬري ﻓﻲ ﻣﻧﺎطق اﻟدراﺳﺔ ﺑﻠﻐت 46% ﻓﻲ ﻣﻧطﻘﺔ اﻟﺷوﻧﺔ اﻟﺟﻧوﺑﻳﺔ، اﻣﺎ ﻓﻲ ﺳﺣﺎب ﺳﺟﻠت اﻟﻧﺳﺑﺔ اﻻﻗﻝ 13% أﻣﺎ اﻟﻣﻌدﻝ اﻟﻌﺎم ﻟﻠﻣﻧﺎطق اﻷرﺑﻊ، ﺑﻠﻎ 23% ﻣن ﻗﻳﻣﺔ اﻟراﺗب اﻟﺷﻬري. إﺿﺎﻓﺔ إﻟﻰ أن 77% ﻣن اﺻﺣﺎب اﻟﻌﻣﻝ ﻳرون أن ﻛﻠﻔﺔ اﻟﺗﻧﻘﻝ ﺑﺎﺳﺗﺧدام وﺳﺎﺋط اﻟﻧﻘﻝ اﻟﻌﺎم ﻋﺎﻟﻳﺔ ﺟدا ﻋﻠﻰ اﻟﻌﺎﻣﻠﻳن، ﻛما ان اﻟﻧﺳﺑﺔ ﻧﻔﺳﻬﺎ ﻣن أﺻﺣﺎب اﻟﻌﻣﻝ أﺑدوا اﺳﺗﻌدادﻫم ﻟﺗﻘدﻳم دﻋم ﻣﺎﻟﻲ ﻟﻠﻌﺎﻣﻠﻳن اﻟﻣﺗدرﺑﻳن، إذا ﻛﺎﻧت ﻫﻧﺎك ﺣواﻓز ﺣﻛوﻣﻳﺔ ﻣوازﻳﺔ.

وﺑﻳﻧت اﻟدراﺳﺔ أن ﻣﻌدل زمن الرحلة ذهابا وايابا وصل الى 115 دقيقة، وأن اﻟﻣدة اﻟزﻣﻧﻳﺔ اﻟﻣﺳﺗﻐرﻗﺔ ﻟﻠوﺻوﻝ إﻟﻰ ﻣﺣطﺔ اﻧطﻼق واﺳطﺔ اﻟﻧﻘﻝ ﻣن ﻣﻛﺎن اﻟﺳﻛن ﺗﺗراوح ﺑﻳن (13) و (22) دﻗﻳﻘﺔ. 

أﻣﺎ اﻟﻣدة اﻟزﻣﻧﻳﺔ اﻟﻣﺳتغرقة ﻟﻠوﺻوﻝ إﻟﻰ ﻣﺣطﺔ اﻧطﻼق واﺳطﺔ اﻟﻧﻘﻝ ﻣن ﻣﻛﺎن اﻟﻌﻣﻝ، ﻓﺗﺗراوح ﺑﻳن (12) إﻟﻰ (22) دﻗﻳﻘﺔ واﻟﺗﻲ ﺗﻌﺗﺑر ﻓﻲ اﻟﻣﺗوﺳط ﻋﺎﻟﻳﺔ ﺧﺻوﺻﺎ ﻋﻧد اﺿﺎﻓﺔ ﻋدد ﺳﺎﻋﺎت اﻟﻌﻣﻝ، ﻓﻳﺻﺑﺢ ﻋدد اﻟﺳﺎﻋﺎت اﻟﻣﺧﺻﺻﺔ ﻟﻠﻌﻣﻝ ﺑﺷﻛﻝ ﻋﺎم 12 ﺳﺎﻋﺔ ﻓﻲ اﻟﻳوم ﺑﺎﻟﻣﺗوﺳط.

وﺗوزﻋت وﺳﺎﺋﻝ اﻟﻧﻘﻝ اﻟﺗﻲ ﻳﺳﺗﺧدﻣﻬﺎ ﺧرﻳﺟو اﻟﺑرﻧﺎﻣﺞ اﻟﻌﺎﻣﻠﻳن ﻓﻲ اﻟﻣﻧﺎطق اﻷرﺑﻊ ﻣﻌﺎ، ﺣﻳث ﺗﺑﻳن أن (6%) ﻓﻘط ﻣﻧﻬم ﻳﺳﺗﺧدﻣون ﺳﻳﺎرة اﻟﺗﺎﻛﺳﻲ (اﻷﺻﻔر)، و(5%) ﻓﻘط ﻳﺳﺗﺧدﻣون ﺳﻳﺎرات اﻟﺳرﻓﻳس، وأن (86%) ﻣﻧﻬم ﻳﺳﺗﺧدﻣون اﻟﺣﺎﻓﻠﺔ، أو اﻟﺑﺎص اﻟﻣﺗوﺳط.

واوصت الدراسة بعدة حلول لمشاكل الشباب مع المواصلات، بالتعاقد مع شركة متخصصة لتقديم خدمات النقل لموظفي الشركات الكبيرة و المتوسطة، تطوير مشاريع تشغيل متخصصة في مناطق تركز الشباب ، تطوير خطوط نقل جديدة لمناطق ذات كثافة بالحركة وباتجاھين وتطبيق نظام العمل بالكوبونات ، اضافة الى تطوير خطوط مواصلات للمناطق الصناعية

أخبار ذات صلة