المنتدى العالميُ للشبابِ والسلامِ والأمنِ يصدر إعلانَ عمانَ للشباب

محليات
نشر: 2015-08-22 16:41 آخر تحديث: 2016-07-25 09:10
المنتدى العالميُ للشبابِ والسلامِ والأمنِ يصدر إعلانَ عمانَ للشباب
المنتدى العالميُ للشبابِ والسلامِ والأمنِ يصدر إعلانَ عمانَ للشباب

رؤيا - اختُتمت اليوم أعمالُ المنتدى العالمي للشباب والسلامِ والأمن، الذي بدأت فعالياتُه يوم أمس في مدارس كينغز اكاديمي بمشاركةِ خمسمئةِ مشاركٍ من كافةِ أرجاء العالم يمثلون الشباب، ومنظماتٍ يقودها الشباب، ومسؤولينَ من الأمم المتحدة، ومنظماتٍ دوليةٍ غيرِ حكومية، ومؤسساتٍ ووكالاتٍ مانحة وأكاديميينَ ووسائلِ إعلام

وقال نائبُ رئيس الوزراء وزيرُ الخارجية ناصر جودة إنه كان للمملكة الأردنية الهاشمية شرفُ استضافةِ هذا المؤتمر، مؤكدا أن قوة الشباب تحتاج إلى العمل أكثر من الكلام ، وأن العمل هو الذي يُجسد إعلان عمانَ المنبثقَ عن المنتدى.

واكد جودة على مضامين مبادراتِ جلالة الملك عبدالله الثاني الشبابيةِ التي تشير إلى ضرورة دعمِ الشباب لأخذ مكانهم في رسم المستقبل، ليس فقط في التعليم وإنما بإعطائهم أيضا الفرصةَ لتنمية مجتمعاتهم ،في حين يكمنُ دورُ الحكومات في ايجادِ الحلول لقضايا الشباب وليس فقط بمجرد الوعود.

جودة ، أعاد التذكير بمقولِة جلالة الملك عبدالله الثاني بأن الحرب على الإرهاب ليست مسؤوليةً إقليمية فحسب، بل هي مسؤوليةُ العالم باسره ،حيث يُعتبر الشبابُ أدواتٍ فاعلةً في توفير السلام والرخاء، في وقت نَقل فيه شكرَ سمو ولي العهد الأمير الحسين بن عبدالله الثاني إلى المشاركين في المؤتمر، ودعوتَه لهم إلى تحويلِ إعلان عمان إلى أفعال.

 

من جهته، أعلن مبعوث الأمين العام للامم المتحدة للشباب احمد الهنداوي عن التزام الأمم المتحدة بمتابعة بنود إعلان عمان للشباب باعتباره بذرة طيبة للتعاون وبناء السلام العالمي

وأكد الهنداوي التزام الأمم المتحدة بدعم الشباب باعتبار ذلك شأنا مهما في تحقيق السلام ،مشيرا إلى أن الجمعية العامة للأمم المتحدة ستدرج إعلان عمان في خططها في وقت لاحق من هذا العام ،معربا عن شكره وتقديره لسمو الأمير الحسين بن عبدالله ولي العهد للدعوة إلى عقد هذا المؤتمر

أخبار ذات صلة

newsletter