"الطاقة المتجددة" يبدأ بتنفيذ برامجه في كافة محافظات المملكة

اقتصاد
نشر: 2015-08-19 09:31 آخر تحديث: 2016-07-31 01:10
"الطاقة المتجددة" يبدأ بتنفيذ برامجه في كافة محافظات المملكة
"الطاقة المتجددة" يبدأ بتنفيذ برامجه في كافة محافظات المملكة

رؤيا - قال المدير التنفيذي لصندوق تشجيع الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة د. رسمي حمزة،  ان الصندوق قد بدأ بالفعل بتنفيذ برامجه من خلال مشاريع مختلفة تستهدف الفئات المدعومة بفاتورة الكهرباء في القطاع المنزلي في كافة انحاء المملكة.


وبين حمزة في تصريح صحافي، انه تم توقيع احالة عطاء لتركيب 700 كيلو واط لتوليد الطاقة الشمسية لـ 450 منزلاً في مناطق الاغوار والبلقاء واربد وعجلون وجرش والمفرق بقيمة نصف مليون دينار،  بالتعاون مع منظمة ميرسي كور و 10 جمعيات محلية وبطريقة القرض الدوار، مبيناً انه قد تم طرح العطاء في 16 حزيران الماضي، كما يعمل وبالتعاون مع مانحين دوليين الآن على التخفيف من معاناة اللاجئين في مخيم الزعتري لللآجئيين السوريين من خلال تزويد المخيم باللمبات الموفرة للطاقة لتخفيف عبىء الحمل الكهربائي عن المخيم.


واوضح ان الصندوق وضمن إستراتيجيته وخططه سوف يعمل على تركيب 200 ألف سخان شمسي،و 500 ألف لمبة موفرة للطاقة  (Lamps LED)، من خلال شركات توزيع الكهرباء، كما يستهدف الصندوق  تركيب 50 ألف خلية شمسية للمنازل في كافة محافظات المملكة المختلفة حتى العام 2018، وبحجم أعمال يتجاوز ال 60 مليون دينار.


وأشار إلى ان الصندوق الذي يعتبر رائداً في المنطقة من حيث برامجه وحجم أعماله كمؤسسة حكومية، قد تمكن وخلال فترة قصيرة من إستقطاب إنتباه وإهتمام المانحين لتنفيذ مشاريع إستراتيجية بالتعاون وبالشراكة مع الصندوقمثل الحكومة الكندية والإتحاد الأوروبي والوكالة الأمريكية للإنماء الدولي والوكالة الفرنسية للإنماء الدولي، مضيفاً ان الصندوق يعمل ضمن خطة معتمدة للأعوام 2015-2018 تستهدف العديد من القطاعات تشمل القطاع المنزلي، وقطاع الفنادق ،وقطاع المباني الحكومية، وقطاع الصناعات المتوسطة والصغيرة.


وقال د. حمزة ان  البرامج ومشاريع التمويل التي ينفذها الصندوق، والمتمثلة في تطوير برامج وآليات مساعدة الفئات المستهدفة للحصول على التمويل اللازم لمشاريع الطاقة المتجددة وترشيد استهلاك الطاقة من البنوك والمؤسسات والبرامج المانحة المحلية منها والدولية، اضافة إلى دعم فوائد تمويل البنوك للمشاريع التي يطلقها الصندوق، وخاصة في مجال برامج ترشيد الطاقة.


وأوضح  إلى ان صندوق تشجيع الطاقة المتجددة يعمل على تقديم برامج تمويلية مختلفة من خلال نوافذ لدعم برامج متعددة وبالتعاون مع برامج ومشاريع دولية مانحة ومؤسسات محلية تشمل شركات توزيع الكهرباء ومؤسسات التمويل الصغيرة ومؤسسات المجتمع المدني المحلية، اضافة إلى ضمان المخاطر او الائتمان بالتنسيق مع النوافذ المالية المختلفة.


واضاف المدير التنفيذي للصندوق أنه وضمن البرامج ومشاريع التمويل التي ينفذها الصندوق، سوف يسهم في رعاية ودعم الأفكار الخلاقة والجديدة ، إضافة إلى المشاركة في رأس مال شركات التكنولوجيا الجديدة التي تقدم قيمة ابداعية مضافة في مجال الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة، وتقديم المنح للمشاريع ذات العلاقة بأهداف الصندوق، وتكاليف التدقيق الطاقي وتكاليف دراسات الجدوى الاقتصادية والمالية لمشاريع الطاقة المتجددة وترشيد استهلاك الطاقة والحملات العامة للتثقيف والتدريب ونشر الوعي المتعلق بقضايا الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة، وكل ذلك سوف يخلق نمواً كبيراً في قطاع الطاقة المتجددة وينشط حركة السوق ويخلق الآلاف من فرص العمل، والذي بدوره ينعكس إيجاباً على الأهداف الوطنية العامة بهذا الخصوص، وزيادة نسبة الطاقة المتجددة من خليط الطاقة العام في الأردن.


يشار إلى ان صندوق ترشيد الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة يعتبر الذراع الإستثماري لوزارة الطاقة وتم إنشاءه بمقتضى المادة (12) من قانون الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة رقم (13) لسنة 2012، وتم اصدار نظام صندوق ترشيد الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة رقم (49) لسنة 2015 تبعاً لنفس القانون.

أخبار ذات صلة