أمين عمان يلتقي جماعة عمان لحوارات المستقبل

محليات
نشر: 2015-08-04 13:45 آخر تحديث: 2016-06-28 05:30
أمين عمان يلتقي جماعة عمان لحوارات المستقبل
أمين عمان يلتقي جماعة عمان لحوارات المستقبل

رؤيا - علي الاعرج - جدد أمين عمان عقل بلتاجي التأكيد على دعم أمانة عمان للمبادرات المجتمعية الهادفة للحفاظ على مظهر مدينة عمان وتقدمها ، وتعزيز الانتماء والمواطنة وبما يدعم توجهات وخطط الأمانة .  


واضاف خلال لقائه في أمانة عمان جماعة عمان لحوارات المستقبل ان الامانة تعمل على عدة محاور كانت اعلنتها للمرحلة الحالية والمستقبلية من خلال قطاعات البئية والنظافة ، والتنظيم ، والاشغال ، والتنمية المجتمعية ، وهوية عمان .

وهي خلاصة مطالب ومقترحات مواطني المدينة ضمن سلسلة اللقاءات الميدانية التي شملت كافة المناطق .


وقال بلتاجي ان اختيار جماعة عمان لحوارات المستقبل لامانة عمان في باكورة لقاءاتها الخارجية يؤكد اهمية المكانة للعاصمة في قلوب الأردنيين كافة وادراكهم لأهمية دور الأمانة في خدمة المدينة ومعالجة التحديات والتطلع الى المستقبل .


وأضاف ان الأمانة تسعى لخلق حالة من التشاركية مع كافة المبادرات لخدمة المدينة والاستفادة من الخبرات الشاملة التي يتمتع بها منتسبوها .

لافتا الى توسيع قاعده الحوار والمشاركة مع المواطنين لخدمة المصلحة العامة من خلال برنامج سمعنا صوتك الذي يبث عبر اثير أذاعة هوا عمان 9ر105 مرتين اسبوعيا وبمستوى عال من الحرية والشفافية والنقد البناء .


وقال رئيس جماعة عمان لحوارات المستقبل بلال حسن التل ان الجماعة جاءت تتويجا لجهود استمرت لسنوات بذلت لتأسيس نواة للتفكير والتفكر في قضايانا الوطنية بأسلوب جماعي للوصول الى جوهر المشكلة وايجاد العلاج الحقيقي المطلوب لها.


واشار الى جهود امانة عمان في التعاطي مع التحديات الخدمية لمدينة عمان والتي فرضها التطور الحضري والنمو الذي تشهده العاصمة عمان بزيادة عدد السكان واعداد المركبات بها .


من جانبها قالت الامين العام لجماعة عمان لحوارات المستقبل عمان ريم بدران ان ما يميز الجماعة  هو نمط التفكير الجماعي والعمل بروح الفريق وبالقدرة على المتابعة لإيصال رأيها الى صناع القرار في مختلف المجالات.


 واشارت ان الجماعة تمثل مختلف أطياف المجتمع الاردني الاجتماعية والتعليمية، ولديها خبراء في مختلف التخصصات ، وان هناك رغبة للتعاون مع الامانة في تبادل الافكار التي تسهم في معالجة التحديات .


وجرى عقب ذلك حوار موسع بين المشاركين حول محاور الحفاظ على هوية عمان ، والبيئة والنقل والمرور والواقع السياحي والثقافي والفني والصحي والهندسي ، والبطالة والقضاء على ثقافة العيب ، ورفع مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين  ومستقبل المدينة وخطط الأمانة لمعالجة التحديات المتعلقة بالتوسع والنمو السكاني .  


وبين المسؤولون المعنيون في الأمانة كل ضمن اختصاصة منجزات الأمانة في تطبيق حلول مرورية وتطوير منظومة النقل العام و شملت تواصل العمل بالحزمة الثانية لمشروع الباص السريع في شارع الاميرة بسمة ، وفي مشروع تقاطع الصناعة بكلفة 14 مليونا و800 الف دينار ،  وبالوصلة المرورية لشارع الامير الحسين بن عبدالله الثاني من تقاطع الامير هاشم وحتى دوار القيسية ضمن مشروع شبكة طرق كوريدور عبدون .


 وتنفيذ تعديلات مرورية  في وسط البلد وللدوار الثالث والثامن والسابع ، وكذلك  إقامة المواقف الاتوماتيكية.


كما تم التاكيد على ان محور النظافة والبيئة هو الابرز والاهم حيث يتم يوميا جمع ورفع ما بين 3 الاف الى 3200 طن نفايات من خلال 4300 عامل وطن نسبة الاردنيين منهم 4300 عامل .


واشار المعنيون في القطاع البيئي ان الامانة انهت انشاء الخلية الرابعة / المرحلة الثانية لمكب الغباوي التي ستستوعب خلال السنوات الاربع المقبلة 4.5 مليون طن نفايات والتي تعتبر اكبر الخلايا القائمة وتبلغ مساحتها 200 الف متر مربع  ..


كما تم التطرق الى خدمات قطاع الاشغال في الامانة حيث يتم سنويا تعبيد 2،5 متر مربع شوارع في العاصمة عمان ، فضلا عن تنفيذ ارصفة نموذجية لخدمة المشاة وانسيابية حركة المركبات حيث يجري حاليا تنفيذ ارصفة  في شارعي المدينة المنورة و الحرية لفصل حركة المشاة عن المحلات التجارية .


واكد المعنيين عن القطاع الاجتماعي والثقافي والرياضي ان الأمانة تبذل جهودا كبيره لتنظيم الفعاليات الثقافية والفنية وتوفر الدعم والمكان الملائم لإقامة أخرى من قبل المؤسسات والهيئات والروابط في اشارة واضحة الى أجواء الانفتاح وقبول الآخر ومحاربة الغلو والتطرف الفكري حيث تزخر العاصمة بالمشآت والفعاليات الثقافية .


واستعرضوا جهود الامانة لتعزيز المكانة السياحية لمدينة عمان من خلال انجاز مشروع تطوير جبل القلعة والساحة الهاشمية وتتبع المسارات الدينية ووجود الفراغات الحضارية مثل شارعي الوكالات والرينبو وساحة فيصل .


 وأكدوا مواكبة الأمانة للمستجدات وسعيها لتحديث الأنظمة والتشريعات المتعلقة بعملها وأستصدار قانون خاص بها يمكنها من رفع أدائها لافتين الى اصدار تعليمات لترخيص مهن داخل المنزل وبما يساعد ارباب الاسر وذوي الدخل المحدود ويوفر لهم مجال العمل المناسب من المنزل . 

أخبار ذات صلة

newsletter