افتتاح أعمال "المؤتمر العلمي حول أخلاقيات البحوث الطبية وتعزيز دور الباحثين الشباب "

هنا وهناك
نشر: 2014-04-29 13:39 آخر تحديث: 2016-07-02 02:20
افتتاح أعمال "المؤتمر العلمي حول أخلاقيات البحوث الطبية وتعزيز دور الباحثين الشباب "
افتتاح أعمال "المؤتمر العلمي حول أخلاقيات البحوث الطبية وتعزيز دور الباحثين الشباب "
المصدر المصدر

رؤيا - رعى وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات افتتاح أعمال "المؤتمر العلمي حول أخلاقيات البحوث الطبية وتعزيز دور الباحثين الشباب " الذي نظمته اللجنة الوطنية الأردنية للتربية والثقافة والعلوم واللجنة الوطنية لأخلاقيات العلوم والتقانة بالتعاون مع الجامعة الأردنية ،مندوباً عن رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور.


وقال الدكتور الذنيبات أن أهمية هذا المؤتمر العلمي الذي يتناول أخلاقيات البحوث الطبية وما ينبثق عنها من مبادئ أخلاقية تعمل على توجيه تلك البحوث وتطبيقاتها ونتائجها نحو مصلحة البشرية كافة .


وأضاف الدكتور الذنيبات أن احترام حقوق الإنسان وآماله واجب على البشرية جمعاء وبالذات في ما يخص الإرشادات الوطنية المتعلقة بأخلاقيات البحث والممارسات الطبية التي تتوافق مع المعايير الدولية.


وأوضح الدكتور الذنيبات أن التقدم الهائل في التقنيات الطبية وما يترتب عليها من كلف عالية للعناية الصحية يستدعي إعادة النظر بكثير من المبادئ الأخلاقية في البحوث الطبية مبيناً أن العلم يجب أن يبنى على أخلاق وضوابط شرعية ، مشيراً إلى أن التوصل إلى قرارات طبية حاسمة ينبغي أن يستند إلى أخلاقيات محددة وقواعد علمية واضحة إن اجتمعا معاً كان الخير والعطاء .


وقال رئيس اللجنة الوطنية الأردنية لأخلاقيات العلوم والتقانة الدكتور محمد حمدان أن الموضوعات التي يتناولها هذا المؤتمر تنطوي على قدر كبير من الأهمية ، مما يتطلب البحوث العلمية الجادة لمواجهتها ، مشيراً إلى أن البحث العلمي هو السبيل للتطور والتقدم في شتى المجالات .


وأضاف أن البحث العلمي في الوطن العربي يعيش ازمة حقيقية ، وأنه لا يرقى الى المستوى المطلوب ، اذ لا يزال الانتاج البحثي العربي يركز على جانبه النظري، وينأى بموضوعاته عن الاحتياجات الحقيقية للتنمية المجتمعية، فضلاً عما تعانيه المجتمات العربية من شيوع ثقافة خاطئة تتبناها بعض شرائح القطاع الخاص في بلادنا ، تزعم أن مسؤولية البحث العلمي والانتاج الابداعي هي مسؤولية القطاع العام ، علماً بأنه في الدول المتقدمة يتحمل القطاع الخاص حوالي 70% من الانفاق على نشاطات البحث العلمي .


كما واكد مدير مركز الخلايا الجذعية في الجامعة الأردنية الدكتور عبدالله عويدي العبادي أن أعمال المؤتمر الذي تستمر على مدى يومين تأتي بمشاركة باحثين من الجامعات الأردنية ونخبة من المدعوين من مشاهير أخلاقيات البحث العلمي من جامعة هارفرد والجامعة الأمريكية في بيروت وجامعة كوين ماري في لندن .


وأضاف الدكتور العبادي أن المشاركين سيناقشون عدة محاور لتوضيح دور الباحثين والجوانب الأخلاقية والقانونية للبحوث التطبيقية ، بالإضافة إلى مشاركة باحثين من مركز الخلايا الجذعية وإبراز دور ابحاث هذا المركز في المساهمة بالتطبيقات المفيدة للأردنيين والبشرية .

أخبار ذات صلة