النسور: مسيرة الاصلاح في الاردن تسير بخطوات واثقة نحو الاهداف الوطنية

محليات
نشر: 2015-07-30 13:26 آخر تحديث: 2016-07-29 19:20
النسور: مسيرة الاصلاح في الاردن تسير بخطوات واثقة نحو الاهداف الوطنية
النسور: مسيرة الاصلاح في الاردن تسير بخطوات واثقة نحو الاهداف الوطنية

 

رؤيا – بترا - التقى رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور في دار رئاسة الوزراء اليوم الخميس مجموعة من الاعلاميين الاردنيين العاملين في الخارج المشاركين في مؤتمر الأردنيين في الخارج (الاردن يجمعنا). 

واكد رئيس الوزراء خلال اللقاء، الذي حضره وزير الدولة لشؤون الاعلام الدكتور محمد المومني حرص الحكومة على ادامة التواصل مع الاردنيين العاملين في الخارج مؤكدا انهم يمثلون قوة ومصدر فخر لنا جميعا مشيدا بدورهم المهم في عكس الصورة الحقيقية المشرقة عن الاردن.

واطلع رئيس الوزراء الاعلاميين على موقف الاردن من تطورات الاحداث الجارية في المنطقة مؤكدا ان الاردن وبفضل حكمة قيادته ووعي شعبه الصمود والمحافظة على امنه واستقراره.

وقال "هذا البلد محمي بقوته الذاتية ونسيج علاقاته واسلوب اتخاذ مواقفه التي تتم بعد دراسة وتمحيص " مؤكدا ان العقلانية تميز مسيرة هذا البلد بقيادته الهاشمية الحكيمة.

واكد النسور ان استثمار الاردن في الإنسان كان عبر العقود لتوفير اجواء الحرية والانفتاح والثقة بالنفس له، لافتا الى ان الاردن لا يوجد لديه سجناء رأي او أناس مبعدين خارج وطنهم.

كما اكد على الحريات الاعلامية التي يتميز بها الاردن وانه لم يتم ايقاف اي صحفي بسبب رأيه، وقال "نحن بلد حر وحرية الانسان تتأتى من كرامته المصونة " .

ولفت الى جهود الحكومة في محاربة الفساد والواسطة والمحسوبية من خلال تكريس النزاهة والشفافية في كل مجالات العمل العام.

واكد رئيس الوزراء ان مسيرة الاصلاح في الاردن تسير بخطوات واثقة نحو الاهداف الوطنية الموضوعة وان الاصلاح ممكن عموديا وأفقيا في كل القطاعات.

وجرى حوار أجاب خلاله رئيس الوزراء على اسئلة واستفسارات الاعلاميين حيث اكد في رده على سؤال ان الاردن بلد يمتاز بالانفتاح ولديه 34 حزبا من مختلف الاتجاهات وحريصون على تنمية الحياة السياسية والحزبية.

ولفت في رده على سؤال حول الحرب على تنظيم داعش الارهابي ان الخاسر الاكبر مما يجري في المنطقة هو صورة الاسلام السمحة ومشددا على موقف الاردن وحقه القانوني والدستوري في الدفاع عن شعبه واراضيه ضد اي اخطار قد تهدد أمنه.

وقال ان صورة الاسلام تأذت كثيرا من قبل اشخاص يقومون على تكفير المسلمين والادعاء بانهم يمثلون الاسلام وهو منهم براء وعلينا جميعا محاصرة هذا الفكر الظلامي ومنع انتشاره.

واشار الى ان الاردن يتحمل اكثر من طاقته جراء الاحداث الجارية في سوريا من خلال استضافة اعداد كبيرة من اللاجئين السوريين في ظل ضعف المساعدات التي يقدمها المجتمع الدولي.

أخبار ذات صلة

newsletter