Please enable JavaScript
Email Marketing by Benchmark
الهدوء يعود الى معان .. تفاصيل | رؤيا الإخباري

الهدوء يعود الى معان .. تفاصيل

الأردن
نشر: 2014-04-27 13:20 آخر تحديث: 2016-07-24 03:30
الهدوء يعود الى معان .. تفاصيل
الهدوء يعود الى معان .. تفاصيل

رؤيا – عبدالله آل الحصان – شهدت مدينة معان حياة طبيعية صباح اليوم الاحد بعد أعمال شغب وإغلاق طرق المدينة الرئيسية بالإطارات المشتعلة ومناوشات مسلحة بين مجهولين وقوات الدرك إثر مقتل شاب من المدينة تصادف وجوده قرب منزل ذويه أثناء مداهمة أمنية.

 

وعاد الهدوء للمدينة ظهر السبت حيث عملت كوادر بلدية معان على ازالة ظواهر اغلاق الطرق لتعود المحال التجارية وتفتح ابوابها ولتظهر المدينة بصورتها الطبيعية صباح الاحد .

وكانت معان شهدت  مساء الاحد الماضي إطلاق النار على قوة تقوم بحراسة المحكمة ما أدى إلى إصابة إثنان من الدرك وثلاثة آخرون حين قام مجهول بإطلاق النار عليهم اثناء تواجدهم في المستشفى في وقت لاحق من نفس اليوم ، ما استدعى قيام الأجهزة الأمنية بالبحث عن مطلوبين على هذه الحادثة ، فقامت بمداهمة حي في المدينة عصر الثلاثاء وجرى إطلاق نار بين الدرك وبين مجهولين أدت إلى وفاة شاب تصادف وجوده قرب منزل ذويه أثناء ذلك.

وبعد دفن الشاب بدأت اعمال الشغب ، في الوقت الذي حمل فيه أهل الشاب المتوفي الحكومة المحلية مسؤولية ما جرى لأبنهم وما تبعها من حالة احتقان في المدينة.

نتج عن هذه الأحداث سبع إصابات بين المواطنين في مناطق مختلف من الجسم جميعها بحالة جيدة باستثناء حالة كانت خطرة تم نقلها مساء السبت الى المدينة الطبية بطائرة عسكرية بتوجيهات من جلالة الملك ولا يزال المصاب يتلقى العلاج هناك.

فيما لم يتم التأكد من وجود إصابات بين مرتبات الدرك لغاية الآن ، غير أن شهود عيان أكدوا ان آلية درك تم "عطبها" وأنباء عن آليات أخرى تعطلت أيضاً.

غير أن مجهولين – وبحسب شهود عيان - قاموا بعد ظهر اليوم الأحد بإطلاق الأعيرة النارية بإتجاه أحد المقار الأمنية ما دفع الدرك لإطلاق الغاز المسيل للدموع ومطاردة احدى السيارات واعتقال عدد من الشبان وضبط السيارة.

وكان وزير الداخلية حسين المجالي التقى عدداً من وجهاء معان في العاصمة عمان وطلب منهم تسليم 19 مطلوباً في قضايا مختلفة.

في حين طالب أهالي معان بتحقيق العدالة وفرض الأمن على ان لا يتم معاقبة مدينة بأكملها ، بل القاء القبض على المطلوبين دون اراقة دماء وعدم استخدام القوة المفرطة مع أهالي المدينة دون مبرر حسب تعبيرهم.

أخبار ذات صلة

newsletter