مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

تضاعف الطلب على الدينار الأردني

تضاعف الطلب على الدينار الأردني

نشر :  
منذ 9 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 9 سنوات|

رؤيا - الغد - شهدت محال الصرافة المحلية قبيل عيد الفطر المبارك طلبا قويا وتحديدا على الدينار الأردني الذي تضاعف الطلب عليه مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، بحسب عاملين في القطاع.


وأكد هؤلاء  أن وجود المغتربين الأردنيين بالإضافة إلى السياح الخليجيين وارتفاع قيمة الحوالات خلال الأيام الأخيرة من شهر رمضان زاد من الإقبال على الدينار الأردني.


وأشاروا إلى أن عملات أخرى تشهد طلبا قويا، وهي الليرة السورية والجنيه المصري والجنيه الاسترليني نتيجة الحجوزات السياحية للخارج خلال عطلة العيد المقبلة.



رئيس جمعية الصيرفة علاء ديرانية، قال "إن حركة نشطة تعم معظم محال الصيرفة خلال الأيام الحالية السابقة للعيد".


وبين ديرانية أن الطلب على الدينار "قوي جدا" وارتفع بشكل ملحوظ خلال الأيام الأخيرة من شهر رمضان مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي.


وأضاف أن تواجد الزوار الخليجيين وعودة المغتربين لقضاء عطلتهم في المملكة، بالإضافة إلى التعداد السكاني المتزايد؛ كلها أمور ضاعفت الطلب على الدينار الأردني.


وأشار ديرانية إلى أن كلا من الليرة التركية والجنيه المصري تشهدان أيضا طلبا ملحوظا بالتزامن مع ارتفاع الحجوزات السياحية لتركيا وشرم الشيخ.


وأما بالنسبة لأسعار صرف العملات حتى يوم أمس، فقد تراوح سعر الجنيه الاسترليني بين 1.10 و1.11 دينار، وسعر الليرة التركية نحو 26 قرشا، والجنيه المصري 10 قروش، واليورو تراوح بين 78.5 و79.5 قرش، وسعر الريال السعودي يبلغ 18.8 قرش.


ومن جانبه؛ أكد صاحب محل للصرافة لؤي العلمي، أن حركة التداول في محال الصيرفة نشطة بشكل كبير.
وأضاف العلمي "الأيام الحالية تعد ذروة الموسم وأن الطلب على الدينار الأردني محليا وخارجيا قوي جدا ويصل إلى الضعف مقارنة مع الأيام نفسها من العام الماضي".


واتفق مع ديرانية على أن عملات أخرى تشهد طلبا قويا بالتزامن مع اقتراب العيد، وهي الليرة التركية والجنيه المصري واليورو.


وتوقع العلمي أن يستمر نشاط في محال الصيرفة حتى بعد العيد كونه موسم صيف يتواجد فيه الكثير من المغتربين والسياح العرب وتحديدا الخليجيين.