إجراءات حكومية مشددة لضبط امتحان "التوجيهي"

محليات
نشر: 2013-11-24 20:13 آخر تحديث: 2016-08-07 12:00
إجراءات حكومية مشددة لضبط امتحان "التوجيهي"
إجراءات حكومية مشددة لضبط امتحان "التوجيهي"

* نماذج مختلفة للأسئلة وإلغاء (ضع دائرة) وتقليص عدد قاعات الامتحانات

 كشف وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات عن جملة من الاجراءات تطبق لأول مرة لحفظ سير امتحان الثانوية العامة ابرزها اشراك ديوان المحاسبة بالاشراف على سير الامتحانات وتقليص عدد المدارس التي سيتقدم فيها الطلبة من 1640 مدرسة الى 1046.

وفي التفاصيل قال الذنيبات في تصريح لـ «الرأي» ان الوزارة وتحقيقاً للعدالة بين الطلبة في تقديم امتحان التوجيهي، اتفقت مع ديوان المحاسبة على الاشراف على سير الامتحان من حيث نقل اوراق الامتحانات الى المدارس في مختلف مديريات المملكة ومراقبة تطبيق تعليمات امتحان الثانوية من قبل المراقبين ومدراء المدارس والطلبة.
وقال الذنيبات ان الوزارة قلصت عدد المدارس التي سيتقدم بها الطلبة لامتحان الثانوية من 1640 مدرسة الى 1046 وبواقع 594 مدرسة بهدف السيطرة على اي مخالفات كانت تجري في هذه المدارس خلال السنوات الماضية حيث بلغ عدد قاعات الامتحان للدورة المقبلة 1925 قاعة بما فيها قاعة المدرسة العربية بتونس.
كما كشف الذنيبات ان الوزارة توسعت في استخدام اكثر من نموذج لامتحانات المباحث المبنية على الفهم والتحليل وقياس قدرات الطالب والغاء اسئلة «ضع دائرة» من الامتحانات للحد من عمليات الغش بهذا النوع من الاسئلة، مؤكداً في الوقت ذاته ان جميع الاسئلة ستكون من داخل المنهاج ولن تخرج عنه ابداً.
واضاف الذنيبات ان من ضمن الاجراءات سيكون تعديل تعليمات امتحان الثانوية العامة لمعالجة اي خلل يحصل في القاعات ، وبما يُمكن الحكام الاداريين من اتخاذ اجراء فوري وصارم بحق المخالفين.
وقال الذنيبات ان مراقبي الامتحانات اعتباراً من هذه الدورة سيكون معظمهم من المعلمين، حيث سيتم الاستغناء عن عدد كبير من الاداريين الذين راقبوا الامتحان في الدورات الماضية ، مشيراً الى ان الوزارة ستتأكد من السير الذاتية للمراقبين الذين سيتم اختيارهم ، وتفعيل قسم الحفاظ على سير الامتحان.
واكد الذنيبات ان امتحان الثانوية العامة سيكون اكثر انضباطاً من السنوات السابقة بالتعاون مع عدة جهات رسمية ستشترك مع الوزارة لتطبيق هذه الاجراءات منها وزارة الداخلية والاجهزة الامنية اضافة الى الحكام الاداريين ومجلس التطوير التربوي.
وبين الذنيبات ان الاجتماع الذي عقد الخميس الماضي مع وزير الداخلية حسين المجالي ومدير الامن العام الفريق الركن توفيق حامد الطوالبة بحثت التجاوزات التي جرت خلال الدورات الماضية من قبل المواطنين، حيث اوعز وزير الداخلية المجالي الى الحكام الاداريين بعدم التهاون باي حال من الاحوال مع اي مواطن يخالف قوانين سرية امتحان الثانوية العامة.
واشار الذنيبات ان 5300 طالب حرموا من امتحان الثانوية العامة خلال الدورة الصيفية الاخيرة لقيامهم بمخالفة قوانين الامتحان، مشيراً الى ان الوزارة لن تمانع من مضاعفة الحرمانات في الدورة الشتوية المقبلة في سبيل المحافظة على النظام في قاعات الامتحان.الرأي 

أخبار ذات صلة

newsletter