مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

داعش يدمر تمثالين في تدمر وسط سوريا بذريعة "الشرك"

داعش يدمر تمثالين في تدمر وسط سوريا بذريعة "الشرك"

نشر :  
منذ 9 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 9 سنوات|

رؤيا - الاناضول - حطّم تنظيم "داعش" أمس السبت، تمثالين أثريين ضخمين، في مدينة تدمر، الخاضعة لسيطرته وسط سوريا، بحسب شهود عيان.

وأكد شاهد عيان من المدينة - رفض الكشف عن اسمه - للأناضول، أن عناصر التنظيم قامو بتحطيم تمثال أثري ضخم معروف "بأسد اللات"، المنحوت من الحجر الكلسي، وموجود في حديقة متحف تدمر الأثري، وأكد المصدر أن التنظيم حطم مجسما آخرا يجسد جندي من حامية المدينة.

ولفت المصدر ذاته، أن عملية تحطيم التمثال، تمت بحضور بعض أهالي المدينة، حيث ألقى أحد عناصر التنظيم كلمة، شرح فيها سبب تحطيم التمثال، معتبراً "أنه من الأصنام ويعتبر شرك"، متوعداً بتحطيم "كل أثر في المدينة يشير للشرك"، على حد تعبيره..

وبث ناشطون سوريون على مواقع التواصل الاجتماعي، صورة قالوا أنها تعود لأحد التمثالين المحطمين.

وبث التنظيم على الانترنت أمس السبت، تسجيلاً مصوراً، يظهر عملية إعدام 25 جندياً من قوات النظام، على يد فتية جندهم التنظيم للقتال في صفوفه، في مدرج المدينة، وحضر عملية الإعدام أهالي من المدينة.

جدير بالذكر أن التنظيم سيطر على مدينة تدمر قبل شهرين، بعد معارك عنيفة مع قوات جيش النظامي، استمرت أكثر من عشرة أيام.