ما هي "حالة نينو" وما تأثيرها على الطقس في المنطقة العربية والعالم.. تفاصيل

طقس نشر: 2015-07-02 23:36 آخر تحديث: 2016-08-06 19:50
ما هي "حالة نينو" وما تأثيرها على الطقس في المنطقة العربية والعالم.. تفاصيل
ما هي "حالة نينو" وما تأثيرها على الطقس في المنطقة العربية والعالم.. تفاصيل
المصدر المصدر

رؤيا – نشر موقع طقس العرب خبرا حول تاثيرات "حالة نينو " على العالم عموما وعلى المنطقة العربية خصوصا، وأشار التحليل والرصد لموقع ومركز طقس العرب الى أن تأثيرات حالة "نينو " على المنطقة العربية وتحديدا على شبه الجزيرة العربية ستظهر الخريف القادم حيث يبدأ موسم الامطار والتقلبات الجوية، ومن المتوقع ان تكون التقلبات الجوية في فصل الخريف القادم اكثر قوة من المعتاد وربما يؤدي ذلك الى تساقطا للامطار الرعدية، خاصة ان مشرق الوطن العربي والجزيرة العربية تتميز بامطار اعلى من المعدل في سنوات النينو، كذلك ترتفع فرصة السيول.

وما زالت حالة النينو تشتد بشكل كبير وملموس في المحيط الهادئ وتسجل قيم مرتفعة، والتي تعتبر الاعلى منذ عام 1998.

ووصلت معدل درجات الحرارة عن معدلها في المنطقة الوسطى والاهم من النينو الى 1.5+ ، والتي تعتبر الاقوى منذ موسم 2010، بينما وصلت قيمة 1+2 الى اكثر من +3.0 والتي تعتبر القيمة الاقوى من 1998، ومحصلة ذلك فالننيو الحالية اعتمادا على كافة اجزائها هي الاقوى من 1998. ويلاحظ في الجزء الغربي من المحيط الهادي رياح غربية قوية تهب من مناطق الضغط الجوي المرتفع في القارة الاسترالية الى مناطق الضغط المنخفض نحو وسط وشرق المحيط الهادي، مما يؤدي الى استمرار ارتفاع درجات الحرارة بمشيئة الله في وسط وشرق الهادئ، ويعني ذلك ان حالة النينو ستشتد بشكل كبير في الاشهر القادمة.

وبدأت حالة النينو تعصف بالغلاف الجوي والعالم، من حيث ارتفاع كبير في درجات الحرارة في القارة الاوروبية وغرب ووسط اسيا والهند حيث سجلت درجات الحرارة في بعض المناطق القيم الاعلى " تاريخيا" ، كذلك النشاط القوي والكبير" غير الاعتيادي" لمنخفضات شمال المحيط الاطلسي.

وتعرضت اجزاء من البيرو و تشيلي في قارة امريكيا الجنوبية لأسوأ موجة فيضانات، ويتوقع ان تستمر مثل هذه الاجواء المضطربة وغير الاعتيادية الاشهر القادمة، وليس ذلك فحسب، بل من المتوقع ان تشتد بشكل كبير تزامنا مع توقع ارتفاع في قوة حالة النينو.

حالة النينو ايضا ستسبب بالجفاف الكبير بمشيئة الله في اجزاء واسعة من القارة الاسترالية نتيجة ارتفاع الضغط الجوي هناك، ويعكس ذلك بطريقة غير مباشرة ليضرب اجزاء اخرى من مناطق العالم بالجفاف وحالات الفيضانات.

وتعتبر حالة النينو ضمن اخطر الظواهر المناخية وذلك لانها تؤثر على الغلاف الجوي بشكل كبير، وتسبب الفيضانات وموجات الجفاف والحر والبرد في مناطق مختلفة من العام، حيث يبدأ الهواء البارد والساخن يتمركز في مناطق معينة من العام بشكل اكثر من المعتاد مما يؤدي الى حدوث التطرف، ويعني ذلك ان الحركة الدورانية للغلاف الجوي تصاب ببعض الخلل والاضطراب مما يؤثر ذلك سلبيا على حالة الطقس في مختلف مناطق العالم.

أخبار ذات صلة