اوروبا والولايات المتحدة تنددان بهجمات الكويت وتونس وفرنسا

عربي دولي
نشر: 2015-06-26 19:51 آخر تحديث: 2016-07-31 21:50
اوروبا والولايات المتحدة تنددان بهجمات الكويت وتونس وفرنسا
اوروبا والولايات المتحدة تنددان بهجمات الكويت وتونس وفرنسا

رؤيا - بترا -  نددت اوروبا اليوم الجمعة بـ "الاعمال الوحشية" التي ضربت كلا من فرنسا وتونس والكويت.

وقال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون "اننا نفكر في جميع ضحايا هذه الاعتداءات الارهابية المرعبة" واعلن اجتماع ازمة لحكومته حول هذا الموضوع.

من جانبه، قال رئيس المفوضية الاوروبية جان-كلود يونكر لدى اختتام القمة الاوروبية "اريد اولا ان اشاطر فرنسا والبلدين الاخرين الصديقين احزانهما".

ولدى حديثه عن تونس قال انه حزين جدا لسقوط قتلى في هذا البلد الذي كان مع ذلك "افضل من تحكم في تداعيات" الربيع العربي اعتبارا من 2011.

من جانبها، اكدت وزيرة الخارجية الاوروبية فيديريكا موغيريني "نحن الاوروبيين متحدون مع اصدقائنا واشقائنا العرب". واضافت "ما زال من المهم جدا في الايام المقبلة الحفاظ على هذه الوحدة".

واعلنت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل ايضا ان هذه الهجمات "تسلط الضوء على التحديات التي يتعين علينا مواجهتها"، وفي تلميح الى فرنسا، قالت "اننا نفكر في ذوي الضحايا ونأمل في ان يتماثل الجرحى للشفاء العاجل".

وعبر رئيس الوزراء الايطالي ماتيو رينزي عن "المه العميق" بعد الاحداث في تونس قبالة ايطاليا على البحر المتوسط.

واعتبر رينزي ان الهجوم في ليون يؤكد بالتالي وجود "خلايا صغيرة جيدة التنظيم".

وكان وزير الخارجية الالماني فرانك-فالتر شتاينماير قال ان المانيا وفرنسا "متحدتان ضد الحقد الاعمى للارهاب".

وقال نظيره الروماني بوغدان اوريسكو ان "هذه الهجمات تؤكد ان من الملح تعزيز تدابير الحماية والقضاء على الارهاب".

كما  ندد البيت الابيض بالهجمات "المشينة" التي وقعت اليوم الجمعة في فرنسا وتونس والكويت، معربا عن تضامن الولايات المتحدة مع هذه الدول ومؤكدا عزمها على "مكافحة آفة الارهاب".

وقال البيت الابيض في بيان "نقف الى جانب هذه الدول في وقت تواجه هجمات على اراضيها اليوم، ونحن على اتصال مع هذه البلدان الثلاثة لتقديم كل مساعدة ممكنة".

واضافت الرئاسة الاميركية: "ان الارهاب لا مكان له في اي مجتمع، والولايات المتحدة ستواصل العمل في شكل وثيق مع شركائها الدوليين للتصدي لمرتكبيه واحتواء التطرف العنيف في كل انحاء العالم".

أخبار ذات صلة

newsletter