هيكلة الحوار بين الشباب والبلديات في محافظات عجلون الطفيلة والبلقاء

محليات
نشر: 2015-06-17 11:27 آخر تحديث: 2016-07-24 06:40
هيكلة الحوار بين الشباب والبلديات في محافظات عجلون الطفيلة والبلقاء
هيكلة الحوار بين الشباب والبلديات في محافظات عجلون الطفيلة والبلقاء

رؤيا - أطلقت مؤسسة "أنا أتجرأ للتنمية المستدامة " مشروعها الجديد بعنوان "هيكلة الحوار بين الشباب والبلديات في محافضات عجلون, الطفيلة والبلقاء".

يهدف المشروع بشكل عام الى مأسسة الحوار على المستوى المحلي بين الشباب والبلديات خاصة في ظل التوجه الوطني نحو اللامركزية. كما ويهدف أيضا على وجه الخصوص الى بناء القدرات البلديات المستهدفة عن طريق بناء هيكلية لسياسات الحوار بين هذه البلديات، المجتمع المحلي والشباب.

هذا بالاضافة الى تفعيل دور الشباب كمواطنين فاعلين في التعرف على الاحتياجات والتحديات على المستوى المحلي و العمل على طرح حلول فاعلة لهذه التحديات.
اضاف الدكتور اياد الجبر المدير العام لمؤسسة أنا أتجرأ بأن المؤسسة ستعمل على تنفيذ المشروع على مدة سنة ويستهدف ست بلديات هي عجلون، كفرنجة، الطفيلة، القادسية، السلط وديرعلا.

من النشاطات الرئيسية في المشروع تدريب لبناء القدرات لموظفين البلدية وللشباب من المجتمع المحلي على مواضيع تتعلق بالحوار وكيفية مأسسته بين المجتمع المحلي ممثلة بالشباب وبين البلديات، ماهية اللامركزية وماهو دورها في التنمية الشاملة للمجتمعات خاصة على الصعيد المحلي، اساسيات في البحث الميداني والتعرف على الحاجات والتحديات وكيفية ايجاد الحلول الفعالة لها.

وسيتم اختتام كل ورشة تدريبية بالخروج بخطة عمل ممنهجة لمجابهة التحديات. أيضا، من النشاطات ايضا، القيام بمسح ميداني للمنطقة للتعرف على ابرز التحديات.

ومن أهم ما يتضمنه المشروع هو عقد مجموعة من الاجتماعات في البلديات المستهدفة من قبل الشباب واشراك المجتمع المحلي بها بهدف الوصول "هيكلة لسياسة الحوار".


هذا المشروع هو الثاني على نفس الموضوع حيث تم تفيذ نسخة تجريبية منه في الربع الاخير من العام المنصرم 2014 في بلدية عين الباشا.

وبناء على هذه التجربة تم تصميم المرحلة الثانية وتقديمها للتمويل من قبل الاتحاد الاوروبي من خلال وزارة الشئون السياسية والبرلمانية وبشراكة مع هيئة شباب كلنا الاردن-الذراع الشبابية لصندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية.
كما تخلل ايضا فعالية حفل الاطلاق جلسات نقاشية حول قانون اللامركزية والبلديات الجديد، دور اللامركزية في عملية التنمية المستدامة والمشاركة الشبابية في عملية صنع القرار.


الجدير بالذكر أن مؤسسة «أنا أتجرأ» للتنمية المستدامة هي أردنية ولاتهدف للربح ووجدت لتكون منبرا لصوت وجهود الشباب الفاعل والناشط على احداث التغيير الايجابي في مجتمعاتهم.

يقول مدير المؤسسة اياد الجبر بان «أنا أتجرأ» تعتبر مشروعا اجتماعيا يستند في مشاريعه على اساليب التسويق الاجتماعي والذي يعنى بتغيير سلوك المجتمعات ايجابيا. واضاف بأن برامج المؤسسة تهدف الى دمج اساليب التسويق الاجتماعي كأداة حيوية لخلق التحول والتغيير الاجتماعي المستدام، إطلاق العنان للإمكانيات وروح المبادرة والإبداع لدى الشباب، وتعزيز النشاط الشبابي في الأبعاد السياسية والاقتصادية والاجتماعية.


هيئة شباب كلنا الأردن التابعه لصندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية ماليا وأداريا تسعى للوصول الى شباب اردني متمكن ديمقراطياً واقتصادياً ومعرفياً, مؤمناً بقيم الحوار والتنوع وقبول الاخر، قادراً على المشاركة الشبابية الفاعلة المؤثرة في كافة مجالات الحياة العامة واحداث التنمية الوطنية الشاملة وعملية صناعة القرار في ظل دولة مدنية تعددية يحكمها الدستور والقانون والمؤسسات.


وتهدف الهيئة الى المساهمة في توعية الشباب الاردني سياسياً واقتصادياً واجتماعياً وثقافياً، وبناء قدرات الشباب الاردني في مختلف المجالات السياسية والديمقراطية والاقتصادية والاجتماعية، وتعزيز ثقافة المبادرة والتميز والعمل التطوعي لدى الشباب الاردني وترجمتها عمليا، وايجاد وبناء قيادات شبابية اردنية مؤهلة قادرة على المشاركة في عملية صنع القرار، والتشبيك وتنظيم جهود العمل الشبابي لتحقيق التكاملية في خدمة الشباب الاردني

تماشياً مع الخطة العشرية الثانية لصندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية، عملت الهيئة على اطلاق مجموعة من البرامج المتخصصة (2015) والتي تلامس احتياجات الشباب الاردني على مختلف ميولهم واهتماماتهم .

أخبار ذات صلة

newsletter