انجلترا تقترب من يورو 2016 وإسبانيا تعبر سلوفينيا بصعوبة

رياضة
نشر: 2015-06-16 09:59 آخر تحديث: 2016-07-29 08:10
انجلترا تقترب من يورو 2016 وإسبانيا تعبر سلوفينيا بصعوبة
انجلترا تقترب من يورو 2016 وإسبانيا تعبر سلوفينيا بصعوبة

رؤيا - حقق منتخب انجلترا لكرة القدم فوزه السادس على التوالي على حساب مضيفه السلوفيني 3-2 امس الاول في ليوبليانا في الجولة السادسة من منافسات المجموعة الخامسة ضمن التصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس اوروبا 2016 في فرنسا.

وسجل جاك ويلشير (57 و73) وواين روني (86) اهداف انجلترا، وميليفوي نوفاكوفيتش (37) ونييتش بتشنيك (84) هدفي سلوفينيا.

واقتربت انجلترا المتصدرة من حجز بطاقة العبور الى النهائيات بعدما رفعت رصيدها الى 18 نقطة من 18 ممكنة مقابل 9 نقاط لسلوفينا.

ولم يستطع رجال المدرب روي هودجسون بقيادة واين روني زيارة شباك سمير هندانوفيتش او تهديده، واعتمدوا في مواجهة الدفاع الصلب على التسديدات البعيدة وابرزها لاندروز تاونسند الذي سيطر عليها الحارس (35).

من جانبه، اعتمد المنتخب المضيف على الهجمات المرتدة السريعة، ولعب المهاجم الوحيد ميليفوي نوفاكوفيتش ولاعب الوسط يوزيب ايليسيتش فيها دجورا بارزا.

وكانت سلوفينا سباقة لافتتاح التسجيل من احدى هذه الهجمات التي قادها ميليفوي في وسط الملعب ومرر الكرة الى ايليسيتش الذي اعادها اليه خلف الدفاع فذهب في الجهة اليمنى وسدد الكرة منحرفة الى الزاوية اليمنى البعيدة عن الحارس جو هارت الذي حاول اغلاق الزاوية اليسرى في وجهه (37).

وفي الشوط الثاني، نزل الانجليز بكل ثقلهم وسيطروا على منطقة المناورات في وسط الميدان مع تكثيف للهجمات، وجرب كل من روني (51) وجوردان هندرسون (54) حظه دون ان ينجح، وانقذ جو هارت مرماه من هدف ثان بين المحاولتين عندما ارتمى على كرة سددها نوفاكوفيتش ضعيفة من مسافة قريبة (52).

ونجح جاك ويلشير بعد دربكة وتخبط دفاعي في استغلال كرة مرتدة من المدافع بوستيان سيزار وادراك التعادل بعد ان اطلقها قوية في اعلى الزاوية اليمنى لهندانوفيتش الذي تطاول لها دون ان يتمكن منها (57).

وكاد ايليسيتش يضيف الهدف الثاني لاصحاب الارض لكنه لم يتمكن من متابعة كرة سريعة ارسلها له نوفاكوفيتش (66).

ورد تاونسند بتسديدة قوية انحرفت قليلا عن الخشبات (70)، ونجح ويلشير مجددا في تسجيل هدف التقدم للضيوف بعد كرة بالكعب من آدم لالانا بديل فيل جونز في مستهل الشوط الثاني اطلقها قوية في مكان الهدف الاول (73).

وادرك البديل نييتش بتشنيك التعادل لسلوفينيا بعدما تابع برأسه كرة قوية وصلته من عرضية ارسلها من مركز الجناح الايمن بويان يوكيتش زرعها في اسفل الزاوية اليسرى لمرمى هارت (84). وجاء الرد سريعا عبر القائد واين روني الذي قاد هجمة مرتدة واطلق الكرة من خارج المنطقة عانقت الشباك في اسفل الزاوية اليمنى (86).

وفكت سويسرا الشراكة مع سلوفينيا بعد فوزها على مضيفتها ليتوانيا التي وقف رصيدها عند 6 نقاط، 2-1.

وتقدمت ليتوانيا اولا بواسطة جيدور سرميتش الذي تابع تمريرة من ايجيديوس فايكوناس في شباك يان سومر (64)، وردت سويسرا عن طريق يوزيب درميتش الذي تابع كرة وصلته من رأس برليم دزيمايلي (69).

ومنح تشيردان شاكيري الفوز لسويسرا بتسجيله الهدف الثاني من تسديدة اطلقها بقوة من مسافة قريبة (84).

وفي تالين وضمن المجموعة ذاتها، فازت استونيا على سان مارينو 2-0 سجلهما سيرجي زينيوف (35 و63) فارتفع رصيدها الى 7 نقاط، مقابل نقطة واحدة للخاسرة.

وحقق المنتخب الإسباني حامل اللقب فوزا صعبا على مضيفه البيلاروسي 1-0 امس الاول في مينسك ضمن منافسات المجموعة الثالثة.

وسجل دافيد سيلفا الهدف الوحيد في الدقيقة 45، فصار رصيد اسبانيا 15 نقطة مقابل 4 لبيلاروسيا. على ملعب دينامو مينسك، سيطر رجال المدرب فيسنتي دل بوسكي ميدانيا على المجريات الشوط الاول، لكنهم لم يستطيعوا ترجمة هذه السيطرة الواضحة عمليا الى اهداف حتى الدقيقة الاخيرة منه.

وباءت محاولات الفارو موراتا (10) وبدرو رودريجيز (12) ودافيد سيلفا (23) وجوردي البا (32) بالفشل، في حين اعتمد الضيوف على الهجمات المعاكسة القليلة التي لم تقلق راحة الحارس الاسباني ايكر كاسياس.

وجاء الفرج متأخرا من القدم اليمنى لصانع العاب مانشستر سيتي الانجليزي دافيد سيلفا الذي تلقى كرة داخل المنطقة في الجهة اليمنى اودعها الزاوية اليسرى السفلى بعيدا عن متناول الحارس اندري قربانوف (45)

وفي الشوط الثاني، تواصل سيناريو الاول مع سيطرة ميدانية دون نتائج على ارض الواقع، وسدد بدرو بين احضان قربانوف (54)، واهدر مكسيم بورداتشيف فرصة لا تهرب من مبتدىء لادراك التعادل اثر ركنية تهادت منها الكرة امامه وسددها من مسافة قريبة دون تركيز فذهبت بعيدا عدة امتار عن الخشبات (56).

وعسكر الاسبان في منطقة الخصوم الذين ابدوا مقاومة صلبة، واجرى دل بوسكي او تبديل هجوم فادخل فيتولو بدلا من بدرو في محاولة لانهاء العقم التهديفي (64)، وانقذ قربانوف مرماه من هدف ثان عندما سيطر بصعوبة على كرة زاحفة ارسلها سانتي كازورلا (73)، ودفع دل بوسكي بايسكو مكان فرانسيسك فابريجاس، ثم بخوان برنات بدلا من سيلفا دون ان تتبدل النتيجة مع فرصة اسبانية خطيرة ابعدها الحارس البيلاروسي على دفعتين (90+5).

بدورها اضافت سلوفاكيا 3 نقاط جديدة من فوزها الصعب ايضا على ضيفتها مقدونيا 2-1 رافعة رصيدها في صدارة المجموعة الى 18 نقطة من 6 انتصارات متتالية، فيما وقف رصيد الخاسرة عند 3 نقاط. وافتتحت سلوفاكيا التسجيل في وقت مبكر بعدما هيأ بيتر بيكاريك كرة برأسه الى كورنيل سالاتا الذي انهاها في الشباك (8).

وعزز ماريك هامسيك تقدم اصحاب الارض بالهدف الثاني بعدما حول الى الشباك بيمناه الى اسفل الزاوية اليمنى كرة عرضية من روبرت ماك (38).

وقلصت مقدونيا الفارق في الشوط الثاني عبر اريان آديمي بتسديدة من مسافة قصيرة داخل المنطقة (69).

وفازت اوكرانيا على ضيفتها لوكسمبورج 3-0 سجلها ارتيم كرافتس (49) ودينيس جارماش (58) ويفجين كونوبليانكا (86). ورفعت اوكرانيا رصيدها الى 12 نقطة، فيما وقف عداد لوكسمبورج على نقطة واحدة.

أخبار ذات صلة

newsletter