الجزائر: إصابة 80 في اشتباكات وحرق مقار انتخابية

عربي دولي
نشر: 2014-04-17 12:45 آخر تحديث: 2016-07-05 22:40
الجزائر: إصابة 80 في اشتباكات وحرق مقار انتخابية
الجزائر: إصابة 80 في اشتباكات وحرق مقار انتخابية

رؤيا - رصد - أفادت مصادر أمنية جزائرية ان 80 شخصاً أصيبوا، بينهم عدد من عناصر الدرك الوطني الجزائري في مشادات بين قوات الأمن ومتظاهرين بقرية "رافور" ببلدة أمشدالة بولاية البويرة القريبة من العاصمة الجزائر.

ونقلت العربية عن المصادر ان المشادات اندلعت بعد حرق متظاهرين صناديق اقتراع، وإعلان رفض إجراء الانتخابات الرئاسية والدعوة إلى المقاطعة.

وفي منطقة السحاريج بولاية البويرة، أحرقت مجموعات شبابية صناديق اقتراع بمركز انتخابي، وببلدة أغبالو التابعة لنفس الولاية حاصر متظاهرون مكاتب اقتراع، قبل أن تتدخل قوات الأمن.

وببلدة آيت رزين بأقبو بولاية بجاية شرق الجزائر، أحرق مجهولون مكتب اقتراع.

ودعت تنظيمات مدنية غير معتمدة إلى مقاطعة الانتخابات الرئاسية، أبرزها حركة بركات وحركة رفض، إضافة إلى ناشطين ينتمون إلى حركة "الماك" التي تطالب بالحكم الذاتي في منطقة القبائل ويقودها المغني فرحات مهني من باريس.

وفي ولاية غرداية التي تشهد منذ 10 أيام مواجهات مذهبية وعرقية، هدأت الأوضاع، وتوجه الناخبون إلى مكاتب التصويت استجابة لنداء وجهه أعيان المدينة.

وأرسلت السلطات الجزائرية تعزيزات أمنية إلى هذه المناطق وتأمين مكاتب التصويت، وتم نشر 180 ألف عنصر أمن على كامل ربوع البلاد، إضافة إلى قوات الدرك والجيش.

وبدأ الجزائريون صباح اليوم التصويت في خامس انتخابات رئاسية تعددية في البلاد، لانتخاب ثامن رئيس منذ الاستقلال.

أخبار ذات صلة

newsletter