حراك أمريكي أمني باتجاه إسرائيل

عربي دولي
نشر: 2015-06-09 06:05 آخر تحديث: 2016-07-18 10:00
حراك أمريكي أمني باتجاه إسرائيل
حراك أمريكي أمني باتجاه إسرائيل

رؤيا - الاناضول - يلتقي رئيس هيئة أركان الجيش الأمريكي، مارتين ديمسي، اليوم الثلاثاء، مسؤولين إسرائيليين في تل أبيب، وذلك في إطار زيارة يقوم بها حالياً للبلاد، يبحث خلالها ملفات عدة بينها التعاون الأمني المشترك.

وذكر الجيش الإسرائيلي في تغريدة له على حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أن ديمبسي، وصل إسرائيل، أمس الإثنين، في زيارة رسمية (لم يعلن عن مدتها) يحل فيه ضيفاً على رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي، غادي ايزنكوت.

وقال الجيش: "سيلتقي الجنرال ديمبسي مع وزير الدفاع الإسرائيلي (موشيه يعالون)، وضباط كبار في الجيش، ومسؤولين أمنيين، لمناقشة التعاون بين الطرفين والتحديات الأمنية المشتركة".

من جهتها، أشارت الإذاعة الإسرائيلية العامة إلى أن الملف النووي الإيراني سيهيمن على اجتماعات المسؤول الأمريكي مع المسؤولين الإسرائيليين، بالإضافة إلى بحث آخر التطورات في سوريا، ولبنان، وقطاع غزة. 

على صعيد مشابه تحدثت وسائل إعلام إسرائيلية بينها صحيفة "هآرتس" عن زيارة وصفتها بأنها "سرية" قام بها رئيس وكالة الاستخبارات الأمريكية المركزية  جون برينين، إلى إسرائيل، الأسبوع الماضي، دون تحديد يوم بعينه.

وقالت "هآرتس" إن هدف الزيارة كان "بحث الاتفاق النووي المتبلور بين إيران والدول الكبرى الست".

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين إسرائيليين ، لم تحدد هويتهم، قولهم إن "برينين اجتمع خلال الزيارة مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، ومستشاره لشؤون الأمن القومي يوسي كوهين، وكبار المسؤولين في أجهزة الاستخبارات".

وأضافت: "من غير الواضح ما إذا كان برينين قد نقل رسالة من الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى رئيس الوزراء نتنياهو".

وبحسب الصحيفة نفسها، تناولت محادثات رئيس وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية مع المسؤولين الإسرائيليين "النشاطات الإيرانية في المنطقة بشكل عام وضلوع طهران في المحاولات لارتكاب اعتداءات إرهابية ضد أهداف إسرائيلية في العالم وقيامها بتهريب كميات متزايدة من الأسلحة إلى  حزب الله اللبناني".

ولم يُعلن رسمياً من قبل إسرائيل أو الجانب الأمريكي، عن هذه الزيارة التي قالت :هآرتس" إنها انتهت خلال الأسبوع نفسه.

وفي الثاني من أبريل/نيسان الماضي وقعت إيران في مدينة لوزان السويسرية؛ اتفاق إطار مع دول مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة، وروسيا، وبريطانيا، وفرنسا، والصين، وألمانيا)، على أن يتفق الطرفان على التفاصيل التقنية والقانونية للاتفاق النهائي حول الملف النووي الإيراني، بحلول نهاية حزيران/يونيو الجاري، وهو الاتفاق الذي تعارضه إسرائيل.

أخبار ذات صلة

newsletter