أمن الدولة: تفاصيل ترويج 3 أردنيين لـ " داعش"

محليات
نشر: 2015-06-08 19:01 آخر تحديث: 2016-07-14 05:10
أمن الدولة: تفاصيل ترويج 3 أردنيين لـ " داعش"
أمن الدولة: تفاصيل ترويج 3 أردنيين لـ " داعش"

رؤيا - ليندا المعايعة - انكر ثلاثة متهمين اليوم الاثنين تهمتي الترويج لافكار جماعة ارهابية ومحاولة الالتحاق بجماعات مسلحة وتنظيمات ارهابية خلال جلسة علنية عقدتها المحكمة كل على حدا بحق المتهمين.

 

وكان المتهم " ع . ي" البالغ من العمر 19 عاما نفى تهمتي الترويج ومحاولة الالتحاق مؤكدا بانه غير مذنب .

 

وبحسب لائحة الاتهام: "على اثر ظهور تنظيم داعش واتساع المساحة التي يسيطرون عليها وازدياد عملياتهم القتالية بشكل لافت في سوريا فقد اخذ المتهم بمتابعة نشاط ذلك التنظيم من خلال مواقع التواصل الاجتماعي و"اليوتيوب" وكان يقوم بمشاهدة اصدارات التنظيم والعمليات القتالية والتدميرية التي يقومون بها في سوريا وكان من المقتنعين والمؤيدين لتلك الافعال والتصرفات لوم يقف به الحد عند ذلك بل اخذ بالترويج لهم ولافعالهم خلال جلساته بين اصدقائه في منطقة الرصيفة ويخبرهم بانه من الواجب تقديم الدعم والمؤازرة لهم من قبل كل من يستطيع ذلك ولرغبة المتهم بالالتحاق بالتنظيم في سوريا والقتال الى جانبهم ومساندتهم قرر البحث عن الطريقة التي تمكنه من خلالها الوصول الى سوريا ولهذه الغاية قام بالاستعانه بشخص يدعى خالد لم يكشف التحقيق عنه سكان الرصيفة وطلب منه تامين وصوله الى تنظيم داعش وعندما وافق المدعو خالد على ذلك وطلب منه تامين مبلغ 800 دينار من اجل ترتيب وتنسيق عملية وصوله الى سوريا وفعلا بدا المتهم بجمع المبلغ المطلوب الا انه وبتاريخ 5-4-2015 جرى القاء القبض عليه.

 

وفي قضية ثانية نفى "ح . ص" البالغ من العمر 18.5 سنة التهمتين المذكورتين وبحسب لائحة الاتهام فان المتهم من مؤدي تنظيم داعش واخذ يروج لهم عن طريق اشتراكه ضمن مجموعة تحت اسم "لسنا خوارج ولا تكفيريين" على برنامج التواصل الاجتماعي الواتس اب حيث كان يقوم بارسال وتداول العمليات القتالية لذلك التنظيم واصداراتهم والصورة العائدة لهم وكما قام بالترويج لهم عن طريق صفحته على برنامج التواصل الاجتماعي الفيس بوك والتي كانت تحت اسم حمزة صالح وكان تعداد اصدقائه على تلك الصفحة حوالي 100 شخص

وبعدها ولقناعته التامة بذلك التنظيم حاول المتهم الالتحاق به لمقاتلة النظام السوري حيث اتفق مع احد الاشخاص يدعى ليث لم يكشف التحقيق عن هويته وهو مقاتل لدى تنظيم الدولة على الساحة السورية بان يقوم الاخير بترتيب عملية تسفير المتهم للالتحاق بذلك التنظيم وبالفعل توجه المتهم لشخص يدعى خالد لم يكشف التحقيق عن هويته ودفع له مبلغ 400 دينار من اجل تسهيل مهمة الحاقه بذلك التنظيم بدءا على طلب المدعو ليث وابلغه المدعو خالد انه سيبلغه عن موعد مغادرته الى سورية للالتحاق بتنظيم داعش الا انه وبتاريخ 17-3-2015 جرى القاء القبض عليه.

 

وفي قضية ثالثة نفى المتهم "م . ه" البالغ من العمر 19 عاما التهميتن المذكورتين المسندتين وحسب لائحة الاتهام فان المتهم من مؤيدي تنظيم داعش وعلى اثر اقتناعه بمعتقداتهم من خلال متابعته لاصداراتهم على شبكة الانترنت اخذ المتهم بالترويج لهم نشر افكارهم بين اصدقائه ومعارفه.

 

وبعدها عقد المتهم الانضمام لذلك التنظيم والمقاتلة الى جانبه في سورية واخذ يبحث عن طريقه للالتحاق بهم وبالفعل خلال عام 2014 قام بدفع مبلغ 200 دينار لاحد الاشخاص لمساعدته على ذلك الا انه لم يتمكن من المغادرة.

 

وبعدها وفي بداية عام 2015 اتفق  المتهم مع احد الاشخاص يدعى عثمان لم يكشف التحقيق عن هويته على الالتحاق بتنظيم داعش من خلال التوجه الى السعودية تحت غطاء اداء مناسك العمره ومنها يتوجه الى تركيا للانضمام بذلك التنظيم في منطقة حلب الا انه وعلى اثر القاء القبض عليه بتاريخ 29-5-2015 لم يتمكن من ذلك.

 

وقررت المحكمة موصالة النظر بالقضايا المذكورة الى يوم الاثنين المقبل للاستماع شهود الينابة في القضية.

أخبار ذات صلة

newsletter