حملة للتخلص من الاكياس البلاستيكية

محليات
نشر: 2015-06-07 11:08 آخر تحديث: 2016-07-31 07:50
حملة للتخلص من الاكياس البلاستيكية
حملة للتخلص من الاكياس البلاستيكية

رؤيا- بترا - تطلق وزارة البيئة غدا، الحملة الوطنية للتخلص من الأكياس البلاستيكية، التي يستهلك الاردن نحو 3 مليارات كيس سنوياً بمعدل 500 كيس للفرد سنوياً.


وقال وزير البيئة الدكتور طاهر الشخشير في تصريحات صحفية، ان الحملة تاتي بالتزامن مع احتفالات المملكة بالاعيادة الوطنية، وانسجاما مع التعليمات التي اصدرتها الوزارة والمتعلقة  باستيراد وإنتاج وتداول الأكياس البلاستيكية "اللدائنية" والمخلفات الناتجة  والتي سيتم العمل فيها اعتبارا من الاول من تموز القادم.


واشار الوزير الى ان الحملة التي سيشارك فيها عدد من مؤسسات المجتمع المدني لا تقتصر على يوم واحد وانما مستمرة حتى نهاية العام بهدف  توعية المواطن باهمية المحافظة على البيئة وكيفية التعامل مع الاكياس البلاستيكية باعتبارها من احد ملوثات البيئة كما تسعى الى  تفعيل دور الشراكة مع المؤسسات الرسمية ومنظمات المجتمع المدني.


وبين ان في الاردن 400 مصنع محلي لإنتاج الأكياس البلاستيكية.


وقال الوزير ان التعليمات تمنع  استيراد وإنتاج وتداول جميع الأكياس البلاستيكية السوداء، باستثناء الأكياس البلاستيكية المعدّة للاستخدام في جمع النفايات، وأكياس زراعة الأشتال الزراعية، على أن تحمل بطاقة البيان الخاصة بها اسم المنتج "أكياس نفايات".


ووفق هذه التعليمات، لا يسمح بإنتاج الأكياس البلاستيكية إلا إذا كانت تحتوي على مضافات تثبت ملاءمتها من الناحية الصحية والبيئية، ومجازة في بلد المنشأ والاتحاد الأوروبي، ويتم اعتمادها من قِبل الجهات المعنية، ومسجلة لدى الجهات ذات العلاقة.

  واضاف الوزير ان التعليمات تهدف الى التقليل من مشكلة انتشار الاكياس البلاستيكية بشكل عشوائي في مختلف عناصر البيئة الاردنية والتي تشكل ظاهرة بيئية وصحية سلبية كبيرة وتنعكس آثارها على المستوى الاقتصادي والزراعي والبيئي.


 واشار الى ان التعليمات تهدف الى  حماية صحة الإنسان من احتمال حدوث تلوث بسبب تدوير أكياس البلاستيك المستخدمة و الحد من النفايات الملقاة والتلوث البصري لتحسين النظافة في المناطق السكنية  والسياحية  اضافة  تقليل الخسارة الاقتصادية من خلال حماية الثروة الحيوانية  والنباتية والمائية و خفض عدد الأكياس البلاستيكية التي يستخدمها المستهلكون بشكل يومي.


ولفت الشخشير الى مشاركة عدد من مؤسسات القطاع الخاص  والتربوية ومؤسسات مجتمع المدني مشددا على اهمية مشاركة الجميع في هذه الحملة كل في مكانه او محافظته باعتبار ان حماية البيئة مسؤولية تشاركية مجتمعية لا تقتصر على جهة معية.

أخبار ذات صلة

newsletter