التحالف الدولي يبدأ بتسليح فرقة عسكرية عراقية استعدادا لمعركة نينوى

عربي دولي
نشر: 2015-05-25 16:23 آخر تحديث: 2016-07-24 17:30
التحالف الدولي يبدأ بتسليح فرقة عسكرية عراقية استعدادا لمعركة نينوى
التحالف الدولي يبدأ بتسليح فرقة عسكرية عراقية استعدادا لمعركة نينوى

رؤيا - الاناضول - أعلنت وزارة الدفاع العراقية، اليوم الاثنين، بدء عملية تسليح الفرقة الـ16 من الجيش العراقي بالتنسيق مع التحالف الدولي استعدادا لمعركة استعادة السيطرة على محافظة نينوى (شمال) التي تخضع لتنظيم "داعش" منذ يونيو/حزيران الماضي.

وقالت الوزارة في بيان لها تلقت الأناضول، نسخة منه إنه "تم المباشرة بالتعاون مع قوات التحالف الدولي بعملية تسليح الفرقة 16 من الجيش العراقي بالأسلحة والمعدات الخفيفة والمتوسطة، استعداداً لعمليات تحرير نينوى والمناطق الأخرى التي يسيطر عليها تنظيم داعش الإرهابي".

وأضاف البيان أن "تسليح الفرقة جاء بعد أن أكملت تشكيلات الفرقة تدريباتها القتالية الخاصة".

وكان أثيل النجيفي (سُني) محافظ نينوى شمال العراق قد كشف يوم 13 مايو/أيار الجاري عن أن جون ماكين رئيس لجنة التسليح في الكونغرس الامريكي، وإد رويس رئيس لجنة العلاقات في الكونغرس الامريكي وجها بمتابعة ملف تسليح معسكرات تحرير نينوى إلى جانب تسليح العشائر السُنية.

من جهته، قال عباس الخزاعي عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي، اليوم الاثنين، إن العمليات العسكرية الجارية في محافظتي صلاح الدين (شمال) والأنبار (غرب) ستكون نتائجها ممهدة لبدء عمليات تحرير محافظة نينوى (شمال).

وقال الخزاعي لوكالة الأناضول، إن "القوات الامنية بدعم من الحشد الشعبي (قوات شيعية موالية للحكومة) بدأت بتغيير الاستراتيجية في الانبار من الدفاع الى الهجوم مقابل حصول تقدم في قاطع عمليات صلاح الدين وخصوصا في قضاء بيجي".

واشار إلى أن "تعزيز الانتصارات في صلاح الدين والانبار سيقود الى تقليص امكانيات داعش وبالتالي ستكون عملية استعادة مدينة الموصل اكثر سهولة".

ورغم خسارة "داعش" للكثير من المناطق التي سيطر عليها العام الماضي في محافظات ديالى (شرق)، ونينوى وصلاح الدين (شمال)، لكنه ما زال يسيطر على أغلب مدن ومناطق الأنبار التي يسيطر عليها منذ مطلع عام 2014، ويسعى لاستكمال سيطرته على باقي المناطق بعد ان عزز انتصاراته بالسيطرة على مدينة الرمادي الاسبوع الماضي.

وتعمل القوات العراقية وقوات الحشد الشعبي (مليشيات شيعية موالية للحكومة) وقوات البيشمركة الكردية (جيش إقليم شمال العراق) على استعادة السيطرة على المناطق التي سيطر عليها "داعش"، وذلك بدعم جوي من التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، الذي يشن غارات جوية على مواقع التنظيم.

أخبار ذات صلة

newsletter