نقابة المعلمين تتقدم بشكوى قضائية بعد وفاة معلمة .. تفاصيل

محليات
نشر: 2015-05-19 08:55 آخر تحديث: 2016-07-04 16:30
نقابة المعلمين تتقدم بشكوى قضائية بعد وفاة معلمة .. تفاصيل
نقابة المعلمين تتقدم بشكوى قضائية بعد وفاة معلمة .. تفاصيل

رؤيا - صرّح رئيس اللجنة القانونية في نقابة المعلمين الأردنيين أمجد البدوي الثلاثاء 19/5/2015، برفع شكوى قضائية بحق وزارة الصحة والطبيب المناوب التي أهمل التعامل مع الزميلة المرحومة شادية يوسف في الرصيفة.

 

وبين البدوي أنّ "الإهمال الطبي أودى بحياة الزميلة بعد مراجعتها ليل الاثنين الماضي مستشفى الأمير فيصل بالرصيفة"، لافتا إلى أنّها "كانت في حالة انهيار وبداية نزيف بالدماغ حيث رفض الطبيب المناوب إعطائها اجازة مرضية لمدة يوم مشخصا حالتها بصداع عرضي".

 

وأضاف البدوي أنّ "زملاء المعلّمة في المدرسة قاموا بنقلها إلى منزلها لسوء حالتها الطبية في اليوم التالي"، مستكملا أنها "كانت في حالة غيبوبة تامة فيما تم نقلها من قبل ذويها لمستشفى المدنية الطبية حيث فارقت الحياة بعد عدة أيام من تلقيها العلاج وهي في حالة الغيبوبة التي كانت بها".

 

وأشار البدوي أنّ "النقابة تلقت العديد من الشكاوي بمختلف مناطق المملكة في سوى تعامل بعض الأخوة الأطباء مع الزملاء المعلمين"، مضيفا أن "بعض الزملاء يبررون بأن هناك توجيهات إدارية من جهة التربية والصحة بالتشديد مع المعلمين خاصة في موضوع الإجازة المرضية".

 

كما وأهاب البدوي للأخوة الأطباء بأن "يتعاملوا بروح المسؤولية مع الزملاء المعلمين في الحالات المرضية ومراعاة وضعهم الصحي وتحليهم بأخلاق مهنتهم الإنسانية اتجاههم"، مؤكدا أن النقابة "لن تقصر في الدفاع عن معلّميها".

 

يشار إلى أن المعلّمة شادية انتقلت إلى مثواه الأخير الأسبوع الماضي بعد أن رفض الطبيب المناوب القيام بتشخيص حالتها الطبية من تحليلات وفحوصات والاكتفاء بالتعامل معها كحالة عرضية وليت طارئة، إضافة لرفضه إعطائها إجازة مرضية مما فاقم من حالتها الصحية.

 

وفي السياق ذاته، ناشد البدوي وزير الصحة بإجراء تحقيق لبيان ملابسات القضية بشكل شفاف ومعلن أمام المواطنين.

أخبار ذات صلة

newsletter