التحالف يشن غارات على معسكر "العند" بلحج جنوبي اليمن

عربي دولي
نشر: 2015-05-19 04:58 آخر تحديث: 2016-07-01 01:30
التحالف يشن غارات على معسكر "العند" بلحج جنوبي اليمن
التحالف يشن غارات على معسكر "العند" بلحج جنوبي اليمن

رؤيا - الاناضول - شنّت طائرات التحالف، الذي تقوده السعودية، مساء الإثنين، غارات على معسكر "العند" ومحيطه بمحافظة لحج، جنوبي اليمن، خلفت خسائر كبيرة، بحسب شهود عيان.

وقال شهود عيان، للأناضول، إن ألسنة اللهب اشتعلت في أجزاء متفرقة من المعسكر الذي كانت الولايات المتحدة الامريكية قد اتخذته إلى وقت قريب منطلقا لشن عملياتها ضد تنظيم القاعدة، قبل أن تغادره عقب سيطرة مليشيات جماعة "الحوثي" على العاصمة صنعاء في 21 سبتمبر/أيلول الماضي واجتياحها فيما بعد لبعض المحافظات الجنوبية.

وبحسب الشهود فإن القصف استهدف أسلحة ثقيلة "دبابات ومدافع وصواريخ كاتيوشا" وألحقت بها أضرارًا بالغة.

ولم يتسن التأكد مما ذكره الشهود من قبل مليشيات الحوثي التي تسيطر المعسكر منذ بدء العمليات الحربية في المحافظات الجنوبية.

واستأنف طيران التحالف، منتصف ليل الأحد، قصف مواقع خاضعة لسيطرة جماعة الحوثي وقوات صالح، في مدينة عدن، جنوبي اليمن، بعد ساعة من انتهاء الهدنة.

وانتهت، في الساعة الحادية عشرة بالتوقيت المحلي لليمن (20:00 تغ) من مساء أمس الأحد، الهدنة المشروطة بين قوات التحالف والحوثيين التي بدأت مساء الثلاثاء الماضي الساعة 23:00 بتوقيت اليمن (20:00 ت.غ)، لمدة خمسة أيام.

ويشهد اليمن فوضى أمنية وسياسية، بعد سيطرة جماعة الحوثيعلى المحافظات الشمالية منه وفرض سلطة الأمر الواقع، مجبرة السلطات المعترف بها دوليا على الفرار لعدن، جنوبي البلاد، وممارسة السلطة لفترة وجيزة من هناك، قبل أن يزحف مقاتلو الجماعة، المحسوبون على المذهب الشيعي، باتجاه مدينة عدن وينجحون في السيطرة على أجزاء فيها من ضمنها القصر الرئاسي.

ويوم 21 أبريل/ نيسان الماضي، أعلن التحالف، الذي تقوده السعودية، انتهاء عملية "عاصفة الحزم" العسكرية التي بدأها يوم 26 مارس/ آذار الماضي، وبدء عملية "إعادة الأمل" في اليوم التالي، التي قال إن من أهدافها شقًا سياسيًا يتعلق باستئناف العملية السياسية في اليمن، بجانب التصدي للتحركات والعمليات العسكرية للحوثيين وعدم تمكينها من استخدام الأسلحة من خلال غارات جوية.

أخبار ذات صلة

newsletter