وزارة العمل: 50 ألف عاملة منازل بالأردن

اقتصاد
نشر: 2015-05-11 14:16 آخر تحديث: 2016-08-01 23:20
وزارة العمل: 50 ألف عاملة منازل بالأردن
وزارة العمل: 50 ألف عاملة منازل بالأردن

رؤيا - بحث وزير العمل الدكتور نضال القطامين في مكتبه بوزارة العمل اليوم ظروف استقدام واستخدام عاملات المنازل مع نقيب أصحاب مكاتب استقدام واستخدام العاملين في المنازل خالد الحسنات.

 

وجرى خلال اللقاء التركيز على السبل الكفيلة بتحسين الخدمات التي تقدمها الوزارة والنقابة لمتلقي الخدمة وفق أحدث المعايير المحلية والدولية.


وخلال اللقاء الذي حضره أمين عام وزارة العمل حمادة أبو نجمة، ومساعد الأمين العام لشؤون الميدان ابراهيم السعودي، أكد القطامين استعداد الوزارة لتقديم كافة أوجه الدعم للنقابة، في سبيل  تحقيق المعايير وقيم العمل النموذجية للعاملات وأرباب العمل. مشيرا إلى أن الوزارة فرغت من إعداد نظام التأمينات الصحية، والضوابط الناظمة لرفض العمل، وحوداث العمل، وهروب العاملة، بالتعاون مع وزارة الصناعة والتجارة ونقابة أصحاب مكاتب استقدام واستخدام العاملين في المنازل، وسيصار إلى المباشرة بتطبيق النظام المذكور مطلع الشهر المقبل بموجب نظام تنظيم المكاتب في مجال استقدام واستخدام عاملات المنازل.


من جانبه تقدم الحسنات بعرض مقترح لاستحداث مركز تدريب لعاملات منازل في بنغلاديش، يتم من خلاله تأهيل العاملة، قبيل التحاقها بالعمل في الأردن.


وهنا أكد القطامين عزم الوزارة على دراسة المقترح المذكور من كافة جوانبه، بالتشاور مع السفارة البنغالية في عمان، ووزارة العمل في بنغلاديش، لاسيما وأن استحداث مركز التدريب المذكور، من شأنه رفع سوية تأهيل وتدريب عاملات المنازل من الجنسية البنغالية، وتعليمهن الضوابط المهنية والثقافية والعادات والتقاليد للمجتمع الأردني، قبيل التحاقهن بالعمل في الأردن.


مشيرا في الآن ذاته إلى أن الحكومة لن تدفع أية نفقات لغايات إنشاء مركز من هذا النوع، وستتكفل النقابة بكافة تكاليف إنشائه، وسيحظى بدعم الوزارة لجهة منح تسهيلات الحصول على تصاريح عاملات المنازل من الجنسية البنغالية، للعاملات اللاتي تم تأهيلهن في المركز المذكور.


وأعلن القطامين خلال الاجتماع أن وزارة العمل تدرس استحداث مكتب للعاملات في المنازل في مقر نقابة أصحاب مكاتب استقدام واستخدام العاملين في المنازل، بهدف تخفيف الضغط على مديرية العاملين في المنازل الكائنة في العبدلي، بحيث يقتصر دور المديرية المذكورة على استقبال طلبات المواطنين فقط، ما يسهم بالمحصلة في تجويد الخدمات المقدمة لمتلقي الخدمة.


جدير بالذكر أنه يوجد في الأردن نحو 50 ألف عاملة منزل، واستطاعت وزارة العمل خلال فترة تصويب الأوضاع التي انتهت في الثالث والعشرين من نيسان (أبريل) الماضي، إصدار 10 آلاف تصريح عمل لعاملات المنازل، كان معظمها لمن لا يحملن تصاريح عمل سارية المفعول.
 
وتعمل الوزارة على تكثيف الحملات التفتيشية في مراكز تواجد العاملات الهاربات، ويتم اتخاذ الإجراءات القانونية المغلظة بحق المؤسسات التي تشغلهن من غير تصاريح عمل، كما ويتم تسفير العاملة وفق الإجراءات القانونية المتبعة، وبالتنسيق مع الجهات المعنية.

أخبار ذات صلة

newsletter