الاحتفال بالاسبوع العالمي للامم المتحدة للسلامة على الطرق في حديقة تلاع العلي المرورية

الأردن
نشر: 2015-05-09 09:34 آخر تحديث: 2016-08-02 17:50
الاحتفال بالاسبوع العالمي للامم المتحدة للسلامة على الطرق في حديقة تلاع العلي المرورية
الاحتفال بالاسبوع العالمي للامم المتحدة للسلامة على الطرق في حديقة تلاع العلي المرورية

رؤيا - علي الاعرج - نظمت الجمعية الملكية للتوعية الصحية ومنظمة الصحة العالمية بالتعاون مع أمانة عمان ووزارتي التربية والتعليم والصحة والمعهد المروري الاردني، حفلا بمناسبة "يوم السلامة على الطرق" بمشاركة نحو 150 طالبا وطالبة، ضمن اسبوع الامم المتحدة العالمي الثالث للسلامة على الطرق  .
ويأتي الحفل الذي اقيم في حديقة تلاع العلي المرورية ، ضمن برنامج "فكر اولا" للوقاية من الاصابات وينفذ في 107 مدارس ، وهو احد برامج الجمعية الملكية للتوعية الصحية الهادفة الى زيادة الوعي وتشجيع القادة المحليين لتحسين السلامة على الطرق للأطفال وسلامة المشاة والمركبات والدراجات باعتبارها واحدة من موضوعات الوقاية من الاصابات المتعددة .


واشتمل الحفل على انشطة تعليمية وترفيهية دارت حول الوعي بالسلامة على الطرقات، وتنفيذ ورشات عمل تعليمية وتوعوية قدمها المعهد المروري الاردني، تلتها مسرحية "حكايات سمسم" إضافة الى جلسة اسئلة واجوبة مع الطلبة تمحورت في موضوع السلامة على الطرقات .


واقيم الحفل برعاية رئيس اللجنة المحلية لمنطقة تلاع العلي حازم النعيمات، مندوباً عن أمين عمان الكبرى، حيث أكد في كلمة له على دور امانة عمان الحيوي في تخطيط وتصميم وتنفيذ وصيانة وادارة شبكة الطرق في العاصمة؛ لتحقيق السلامة المرورية وهي عنصر اساسي في استراتيجياتها وبرامجها الخدمية المستمرة.


وقالت المدير العام للجمعية الملكية للتوعية الصحية انعام البريشي " ان اطفالنا هم امانة في اعناقنا، وتوفير بيئة آمنة وسليمة هي واحدة من مسؤولياتنا التي نلتزم بها من خلال نشر الوعي في الاسبوع العالمي للسلامة على الطرق، والتطلع معا نحو بيئة خالية من الحوادث، وإحداث التغيير المطلوب لضمان مستقبل آمن لهم "  .


بدورها اكدت ممثل منظمة الصحة العالمية في الاردن الدكتورة ماريا كريستينا بروفيلي ان اسبوع السلامة على الطرق العالمي للامم المتحدة يوفر فرصة فريدة لتحسين السلامة على الطرق وزيادة الالتزام بالامان والجهود على جميع المستويات والمساعدة في إنقاذ آلاف الارواح  .
واضافت ان هنالك (186300) حالة وفاة عالمية للاطفال بسبب حركة المرور على الطرق من بينها (62326) تقريبا 14% تحدث في اقليم شرق متوسط، يشكل الذكور منها 66.8% ، حيث ان الاصابات الناجمة عن حوادث الطرق تعد من بين اعلى الاسباب الاقليمية للوفاة بين الاطفال والشباب فوق سن 5 سنوات  .
ويشار الى ان الطفل هو شخص دون سن 18 عاما على النحو المحدد في اتفاقية حقوق الطفل.


ويساهم اسبوع الامم المتحدة العالمي الثالث للسلامة على الطرق، في تحقيق عقد العمل من اجل السلامة على الطرق (2011 – 2020 ) ويهدف الى انقاذ حياة 5 مليون شخص في جميع انحاء العالم  .


ووفقا للدراسة التي اجراها المعهد المروري الاردني، ان عدد الافراد الذين تتراوح اعمارهم بين (1-17) عاما والذين توفوا بسبب حوادث الطرق في العام الماضي (217) في حين تم الابلاغ عن (4132) حالة لاصابات طفيفة او خطيرة بسبب حواث الطرق .


وشارك في الحفل ممثلون من جميع الجهات الرسمية والمعنية التي تشارك في صنع القرارات والسياسات في مجال السلامة المرورية في الاردن ( امانة عمان ، المعهد المروري الاردني، وزارة التربية والتعليم، وزارة الصحة، ادارة السير  )  .


من الجدير بالذكر ان الجمعية الملكية للتوعية الصحية تاسست عام 2005 بتوجيهات من جلالة الملكة رانيا العبدالله لزيادة الوعي الصحي، حيث تقوم على تطوير وتنفيذ برامج توعوية تعنى بالسلامة والصحة العامة بالشراكة مع القطاعين العم والخاص ومؤسسات المجتمع المدني .

أخبار ذات صلة

newsletter