بريطانيا: النتائج النهائية للانتخابات التشريعية تؤكد فوز المحافظين بالأغلبية

عربي دولي
نشر: 2015-05-08 12:10 آخر تحديث: 2016-08-01 15:20
بريطانيا: النتائج النهائية للانتخابات التشريعية تؤكد فوز المحافظين بالأغلبية
بريطانيا: النتائج النهائية للانتخابات التشريعية تؤكد فوز المحافظين بالأغلبية

رؤيا - وكالات - بعد فرز مجموع الأصوات في الانتخابات البريطانية التي جرت الخميس، فاز حزب المحافظين بزعامة ديفيد كاميرون بصورة ساحقة وبإجمالي 330 مقعداً من أصل 650، الأمر الذي يمكنه من تشكيل حكومة منفرداً دون الحاجة إلى أي تحالف مع أحزاب أخرى.

وبعد الفوز الاستثنائي للحزب، تعهد كاميرون بتشكيل حكومة جديدة تحكم على أساس حزب للأمة كلها مضيفاً "وكحزب للشعب العامل".

وقال كاميرون "سأقوم بتشكيل حكومة ذات أغلبية محافظة"، مشيراً إلى أنه سيجري استفتاء بشأن مسألة انضمام بريطانيا إلى الاتحاد الأوروبي.

كذلك وعد كاميرون، بعد زيارته الملكة إليزابيث في قصر باكنغهام، الجمعة، اسكتلندا بأكبر تفويض للسلطة "في العالم".

ومع ظهور النتائج الأخيرة لفرز الأصوات، يكون حزب المحافظين قد حسم المسألة بفوزه 330 مقعداً مقابل 232 مقعداً لحزب العمال، أي بفارق 97 مقعداً.

ودفعت هذه الخسارة المؤلمة لحزب العمال، التي تشكل واحدة من أسوأ النتائج التي يحققها حزب العمال المنتمي ليسار الوسط في تاريخه، بزعيمه إد ميليباند إلى تقديم استقالته من قيادة الحزب بدءاً من اليوم الجمعة،

وكان ميليباند أعرب صباح الجمعة، عن خيبة أمله وشعوره بالأسف لما حدث في الانتخابات.

ثالث الأحزاب قوة في الانتخابات البريطانية كان حزب القوميين الاسكتلنديين، الذي حصل على 56 مقعداً، وذلك من مجموع 59 مقعداً.

وكان الحزب الاسكتلندي الموالي للاستقلال عن بريطانيا قد حصل في انتخابات 2010 على 6 مقاعد فقط.

أكبر الخاسرين إلى جانب حزب العمال كان حزب الديمقراطيين الأحرار الذي لم يحصل إلا على 8 مقاعد، أي أنه خسر 47 مقعداً، الأمر الذي دفع زعيم الحزب إلى الاستقالة، رغم احتفاظه بمقعده البرلماني.

أخبار ذات صلة

newsletter