تدشين مشروع تحسين كفاءة الطاقة في محطات ضخ لب والوالة بمأدبا

الأردن
نشر: 2015-05-05 12:17 آخر تحديث: 2018-11-18 21:33
تدشين مشروع تحسين كفاءة الطاقة في محطات ضخ لب والوالة بمأدبا
تدشين مشروع تحسين كفاءة الطاقة في محطات ضخ لب والوالة بمأدبا

رؤيا - اسامة العدوان - دشن  الدكتور حازم الناصر وزير المياه والري بحضور السفير الالماني السيد رالف جوزيف حضور أمين عام سلطة المياه المهندس توفيق الحباشنة ومدير وحدة التخطيط والادارة م. اياد الدحيات والرئيس التنفيذي لشركة مياهنا م. منير عويس ومدير عقد ادارة مياه محافظة مادبا م. محمد العواملة  مشروع تطوير وتأهيل محطات ضخ لب والوالة بعد تنفيذ تحسين كفاءة الطاقة في ضخ المياه  ضمن مشروع التعاون الاردني الالماني بهدف رفع كفاءة الطاقة في كافة المحطات والابار العاملة في المملكة.

وبين الوزير ان استراتيجية قطاع المياه تتركز على تقليل حجم الانفاق والاستهلاك للطاقة ، حيث تشكل الطاقة الكهربائية المستهلكة في قطاع المياه مايزيد على 15% من حجم الاستهلاك الكلي للطاقة في المملكة  مؤكدا ان وزارته وبكافة الهيئات والمؤسسات التابعة لأدارة مرافق المياه والصرف الصحي في المملكة تسعى على الدوام للأستجابة أولا بأول للجهود الملكية السامية الرامية الى الارتقاء بمستوى معيشة المواطن الأردني وتطويرها وتحقيق غاياته مهما واجهتنا من ظروف وبالأخص في مواجهة تحديات الطاقة والمياه خاصة في ظل الظروف الاستثنائية التي تشهدها المملكة نتيجة الازمة السورية والتي تعد من اكبر الكوارث الانسانية بعد الحرب العالمية الثانية وتبعاتها على الاردن.

 

واوضح الوزير ان لدى الوزارة خطة شرعت بتنفيذها  كون  الاردن من الدول المحدودة بمصادر الطاقة ويعتمد بشكل اساسي حاليا على البترول والغاز حيث سجل استهلاك الطاقة محليا متزايدا بشكل كبير  مع ما يشكله ذلك من ضغوطات وتحديات كبيرة للموازنة المالية واشار الى ان حجم استهلاك قطاع المياه يزداد بقوة وسرعة خلال السنوات الاخيرة ، وبين انه قد سجل في عام 2007  حوالي ( 1500 ) جيجا واط /ساعة  ليرتفع  الى اكثر من 2500 جيجا واط/ سنويا  مشيرا الى ان حجم الانفاق على الطاقة في قطاع المياه تزيد على 60% من نفقات سلطة المياه والتي ارتفعت ايضا من حوالي 42 مليون دينار عام 2007 لتصل الى حوالي 130 مليون دينار نهاية 2013  مما يبرز بشكل واضح التحدي الكبير.

 

واشار الى ان استراتيجية قطاع المياه تهدف الى النهوض بكافة مكونات قطاع المياه على كافة المستويات والصعد سواء داخليا في المؤسسات التي تقوم على ادامة وتطوير وتشغيل المصادر المائية ومرافق الصرف الصحي  بكفاءة من خلال تحسين كفاءة الطاقة في البنية التحتية وكذلك في محطات الضخ وابار الاستخراج والبوسترات  لمواجهة الظروف الاستثنائية والنمو السكاني المتزايد في ظل ما تشهده المنطقة من اختلالات وأصبح الأردن هو الأكثر تأثرا بنتائجها وحمل أعباءها دون وهن ، وتهدف كذلك الى تحقيق الاستخدام المستدام للمياه ومصادرها بكلف أقل من خلال انظمة تراعي الجوانب البيئية.

 

وبين وزير المياه والري اهمية هذا المشروع الهام في ترشيد الطاقة مع المحافظة على البيئة العامة نتيجة تقليل انبعاث الغازات الدفينة مع العمل على نشر الخبرات المكتسبة معربا عن الامل بنقل تجربة هذا المشروع الريادي الى كافة المواقع المائية الاردنية بالتعاون مع البرنامج الالماني لادارة المياه مثمنا الدعم الكبير والمستمر الذي تقدمه المانيا لقطاع المياه لتمكينه من التعاطي مع الاوضاع الاستثنائية التي تمر بها الاردن.

وكشف الناصر عن عدد من مشاريع المياه لتعزيز التزويد في مادبا منها حفر بئرين جديدين بطاقة 350م3 لكل بئر وكذلك مشروع تعلية سد الوالة لزيادة كمية التخزين بطاقة 10 مليون م3 اضافية ومشاريع اخرى.

من ناحيته أكد السفير الألماني على عمق علاقات التعاون في مجال المياه واعرب عن سعادته في رؤية ثمار  هذا المشروع الذي يأتي ضمن فعاليات الاسبوع الالماني مبينا ان هذا المشروع ممول من وزارة البيئة الالمانية ضمن برنامج التعاون الاردني الالماني  كما ثمن جهود الوزارة و سلطة المياه وشركة مياهنا  في التوجه نحو رفع كفاءة الطاقة في ضخ المياه وبالتعاون مع القطاع الخاص في الاستثمار وتشغيل محطات المياه مما يعزز الشراكة بين القطاعين كما وضح سعادته أن التعاون بين الشركات الألمانية والاردنية مثل شركة ويلو وشركة المستشار الهندسي  سيؤدي بلا شك إلى بناء جسور تعاون جديدة و تعزيز قدرات وخبرات الطرفين.

مدير عقد ادارة مياه مادبا م. محمد العواملة بين ان المشروع اشتمل على تطوير وتاهيل محطات ضخ الوالة ولب حيث تم تركيب 4 مضخات موفرة للطاقة بمجموع كلي 8 مضخات يمكن لكل محطة ان تضخ اكثر من 10 ملايين م3 سنويا من المياه لتزويد حوالي 185 الف نسمة وتوفير مايزيد على 300 الف دينار سنويا حيث تم توفير 540 الف كيلو واط خلال الربع الاول من هذا العام بكلفة حوالي 51 الف دينار.

أخبار ذات صلة

newsletter