Please enable JavaScript
Email Marketing by Benchmark
كميّات الأمطار الهاطلة خلال الموسم المطري 2014/2015 | رؤيا الإخباري

كميّات الأمطار الهاطلة خلال الموسم المطري 2014/2015

طقس
نشر: 2015-05-04 20:42 آخر تحديث: 2016-08-06 15:50
كميّات الأمطار الهاطلة خلال الموسم المطري 2014/2015
كميّات الأمطار الهاطلة خلال  الموسم المطري 2014/2015

 

رؤيا - طقس العرب- مع الوصول إلى بدايات شهر أيّار/مايو، يُمكن اعتبار أن الموسم المطري 2014/2015 في المملكة قد انتهى تقريباً أو وصل إلى مراحله الأخيرة.

وقد تميّز الموسم هذا العام عن المواسم السابقة بعدّة أمور، لعلّ أبرزها كميّات الأمطار التراكمية التي قد تجاوزت المُعدل المطري السنوي في أغلب المناطق.

كما تميّز الموسم بقلّة فترات انقطاع الحالات المطريّة، حيثُ توالت على المملكة المُنخفضات الجويّة وحالات عدم الاستقرار الجوي بشكل شبه مُستمرّ مُنذ بداية شهر تشرين أول/ أكتوبر 2014 وحتّى نهايات شهر نيسان/أبريل 2015.
 
شهد هذا الموسم أيضاً تعرُّض المملكة لأكثر من عاصفة شتوية كان أولها عاصفة بُشرى الشتوية المُمطرة والتي كانت بمثابة الإنطلاقة القويّة للموسم المطري خلال شهر تشرين ثاني/نوفمبر، حيثُ جلبت للمملكة أمطاراً غزيرة واسعة النطاق.
 
وتبع هذه العاصفة تعُرض المملكة لعاصفتين ثلجيّتين، هُما عاصفة هُدى خلال شهر كانون ثاني/ يناير، التي تميّزت بانخفاض درجات الحرارة بشكل كبير إلى ما دون الصفر المئوي وتساقُط الثلوج على أغلب مرتفعات البلاد.

ثم تأثّرت المملكة بعاصفة جنى الثلجية خلال شهر شباط/ فبراير، التي تميّزت بتراكم الثلوج على أغلب مناطق المملكة باستثناء الأغوار والعقبة.

ولمثل هذه المواسم المطرية الدور الكبير في إعادة الحياة إلى الأراضي الأردنية وانتشار الغطاء النباتي بشكل كبير ودعم مخزون السدود والينابيع والمياه الجوفيّة.

والخارطة أعلاه توضّح كميّات الأمطار التراكمية التي هطلت على مناطق المملكة المُختلفة خلال الفترة ما بين بداية تشرين أول/ أكتوبر 2015 ونهاية نيسان/أبريل 2015.

 

أخبار ذات صلة

newsletter