مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

9 قتلى و23 مصابا بينهم جنود في تفجيرات وأعمال عنف ببغداد

9 قتلى و23 مصابا بينهم جنود في تفجيرات وأعمال عنف ببغداد

نشر :  
منذ 9 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 9 سنوات|

رؤيا - الاناضول - قتل 9 أشخاص وأصيب 23 آخرون بجروح، بينهم جنود، اليوم الأحد، جراء تفجيرات وأعمال عنف أخرى ضربت مناطق متفرقة من العاصمة العراقية بغداد، بحسب مصدر في الشرطة.

وقال ضابط شرطة برتبة نقيب لوكالة الأناضول، إن قنبلة محلية الصنع انفجرت على مقربة من سوق شعبي في منطقة سبع البور شمالي بغداد.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه، لأنه غير مخول بالتصريح لوسائل الإعلام، إن الانفجار أدى إلى مقتل 3 أشخاص وإصابة 8 آخرين بجروح.

وقتل شخص وأصيب 9 آخرون بجروح بينهم 4 جنود عراقيون كانوا يقضون إجازة عندما انفجرت قنبلة ثانية في منطقة حي الوحدة جنوب بغداد.

وأفاد ضابط الشرطة بانفجار قنبلة ثالثة في منطقة المشتل شرقي بغداد، مما أسفر عن مقتل شخص وإصابة 5 آخرين بجروح.

كما ذكر المصدر بمقتل مدني وإصابة آخر بهجوم شنه مجهولون فتحوا نيران الأسلحة على سيارة كانا يستقلانها في طريق محمد القاسم شرقي العاصمة بغداد.

وأشار المصدر إلى عثور قوة من الشرطة على 3 جثث لرجال مجهولي الهوية مرمية في منطقة السدة بمدينة الصدر شرقي بغداد.

وأضاف ان الجثث بدت عليها آثار إطلاق النار في منطقتي الرأس والصدر.

والتفجيرات اليومية وأعمال العنف الأخرى ظاهرة مألوفة في بغداد على مدى السنوات الماضية وتستهدف في الغالب تجمعات المدنيين مما يؤدي لسقوط ضحايا.

لكن وتيرة الهجمات بالسيارات الملغومة والقنابل تزايدت على نحو واسع في الأسابيع الأخيرة. وتبنى تنظيم "داعش" مسؤوليته عن معظم الهجمات.

وزاد خطر متشددي تنظيم "داعش" وقوتهم الهجومية بعد سيطرتهم على مساحات واسعة من أراضي العراق في صيف العام الماضي وإعلانهم دولة الخلافة عليها الى جانب أراضي يسيطرون عليها في سوريا.

ويشن العراق منذ نحو أسبوعين حملة عسكرية واسعة النطاق لاستعادة المناطق التي يسيطر عليها "داعش" في الانبار غربي البلاد بعد طرد المتشددين من تكريت مركز محافظة صلاح الدين (شمال).

إلا أن مسلحي "داعش" شنوا هجوما مضادا سيطروا خلاله على مساحات واسعة من الرمادي مركز الانبار ومناطق واقعة شمالي المدينة.