إنخفاض عدد الوفيات والإصابات وحوادث السير في الاردن بالعام 2014

الأردن
نشر: 2015-05-03 12:19 آخر تحديث: 2018-11-18 21:33
إنخفاض عدد الوفيات والإصابات وحوادث السير في الاردن بالعام 2014
إنخفاض عدد الوفيات والإصابات وحوادث السير في الاردن بالعام 2014

رؤيا- بترا- انخفضت الوفيات والإصابات الناجمة عن الحوادث المرورية في المملكة العام الماضي 2014، حيث سجلت الوفيات انخفاضا بنسبة 10.4 بالمائة لتصل الى 688 حالة فيما انخفضت الإصابات بنسبة 7.3 بالمائة لتصل إلى 14790 إصابة، وفق ما أعلن خلال احتفال أقامته اليوم مديرية الأمن العام بمناسبة يوم المرور العالمي وأسبوع المرور العربي.

 

وقال مدير الامن العام الفريق أول الركن الدكتور توفيق الطوالبة، في الحفل الذي حضره أمين عمان عقل بلتاجي وعدد من كبار قادة الاجهزة الامنية والمسؤولين، ان الاحتفال بالمناسبتين يهدف لإيجاد بيئة مرورية أمنة، تضمن سلامة الارواح والمركبات لكافة مستخدمي الطرق، مشيرا إلى ان ايجاد الحلول الأمنية لمشكلة حوادث السير باتت تشكل هما وطنيا يُعنى به الجميع دون استثناء ، مؤكدا شراكة الجميع في المسؤولية الأمنية والمجتمعية في تحقيق بيئة مرورية امنة.

 

وبيّن الطوالبة، أن المديرية عملت على إيجاد استراتيجية امنية مرورية، بشكل علمي ومدروس، لتحقيق أهدافها المستقبلية لخفض حوادث المرور آخذة في الاعتبار الزيادة في عدد السكان والمركبات، وخرجت جراء ذلك برؤية امنية تؤكد ضرورة اعادة النظر بالتشريعات الناظمة للعملية المرورية، وتفعيل الرقابة الالكترونية على الطرق الداخلية والخارجية، بهدف الالتزام الذاتي بأنظمة وقواعد المرور والسلامة العامة، مضيفا ان النتائج كانت وفق المخطط اذ انخفضت اعداد الاصابات والوفيات واعداد الحوادث المرورية.

 

وأشار إلى ان ايجاد الحلول لا يأتي إلا بالتعاون الفعال والشراكة الحقيقية بين كافة الاطراف الرسمية والشعبية، والتوعية المجتمعية والاعلامية حيال خطورة حوادث السير، بدءا من الاسرة وانتهاء بالتشريعات والقوانين التي تضمن الالتزام بها.

 

ولفت الطوالبة الى ان مخرجات الحوادث المرورية الاقتصادية والاجتماعية والنفسية كانت محط اهتمام وتوجيه من جلالة الملك للحد منها حماية لمكتسباتنا الوطنية ولتحقيق الرفاة الاجتماعي والازدهار الاقتصادي للمواطن. مثنيا على جهود جميع الشركاء التي اسهمت في الحد من حوادث المرور، لا سيما تلك التي ترجمت بنود الاستراتيجية الوطنية للسلامة المرورية الى واقع فعلي وكان من نتائجها الحد منها.

 

وتراجع عدد الحوادث في العام 2014 بنسبة 5 بالمائة، وفق مساعد مدير الأمن العام لشؤون السير العميد عاطف السعودي الذي اعتبر أن نسب التراجع مشجعة للمضي بتنفيذ الاستراتيجية الوطنية للسلامة المرورية اضافة الى اقتراح حلول تحفز من الوصول الى البيئة المرورية الامنة على مختلف طرقات المملكة.

 

وأضاف السعودي في تصريحات خلال الاحتفال أن اسبابا عديدة اسهمت في تراجع نسب الحوادث والاضرار الناجمة عنها، من ابرزها الخطط والاستراتيجيات والاجراءات التي اتبعها المعنيين في التشريعات والرقابة والتوعية والتثقيف وتدريب السائقين وهندسة الطرق وتأثيثها، معتبرا أن الأردن على الطريق الصحيح اذا ما اخذ بعين الاعتبار نسب الانخفاض مقارنة بارتفاع اعداد السواقين والسكان.

 

واعتبر رئيس اللجنة الاعداد للاحتفال العميد عاطف السعودي أن الاحتفال بيوم المرور العالمي واسبوع المرور العربي محطة مراجعة ذاتية؛ نظرا لما انجز في سبيل الحد من الاخطار الناجمة عن حوادث المرور لتعزيز الايجابيات . مضيفا ان شعار الاحتفال لهذا العام "ابدأ بنفسك..كن ملتزما" شعار تم اعتماده من قبل مجلس وزراء الداخلية العرب ،ومدلوله بحسب السعودي، انه يضع الجميع امام مسؤولياته ويؤكد ضرورة تعاونهم في مواجهة اخطار واثار الحوادث المرورية.

 

وأوضح السعودي ان اللجنة المكلفة بالإعداد للاحتفال شكلت عدة لجان للقيام بعدة نشاطات من شأنها توحيد وتكثيف الجهود للتصدي للأخطار الناجمة عن الحوادث، منها: اطلاق حملة اعلامية توعوية في وسائل الاعلام المرئي والمسموع، وإعداد فلم مروري توعوي، والتنسيق مع وزارة التربية والتعليم لتخصيص الاذاعة المدرسية وجزء من الحصة الاولى للتوعية والتثقيف المروري في المدارس، وكذلك الجامعات.

 

واشار الى التوسع بالتغطية المرورية لتشمل مناطق أكثر على الطرق الداخلية والخارجية، واتباع وسائل حديثة ومتطورة في الرقابة المرورية، وتطوير برامج وآليات فحص المركبات والسائقين، وإجراء دراسات لواقع النقل والحركة المرورية بالتعاون مع المؤسسات الرسمية والاهلية، وتشجيع الدارسين على اجراء البحوث العلمية والدراسات في مجال السلامة المرورية، اضافة الى رفد الادارات المرورية بالكفاءات البشرية المدربة.

 

وكرم الفريق الطوالبة خلال الحفل الداعمين، ومجموعة من اطفال مركز الحسين للسرطان، وسائقين خلت ملفاتهم من مخالفات السير لسنوات طويلة. كما عرضت مسرحية بعنوان "سوق وروق" من تمثيل الفنانين حسن السبايلة ورانيا اسماعيل (زعل وخضرة) تناولت ابرز اسباب الحوادث المرورية، وقدمت عدة سكتشات تؤكد اهمية اتباع طرق السلامة المرورية، وأدت الطالبة زينة الزريقات اغنية تؤكد اهمية السلامة المرورية، اضافة لقصيدة القاها الشاعر ماجد الزريقات.

 

أخبار ذات صلة

newsletter