دعوة لاعادة النظر بأجور الشحن البحري والنقل البري

اقتصاد
نشر: 2015-05-02 10:16 آخر تحديث: 2016-08-06 15:10
دعوة لاعادة النظر بأجور الشحن البحري والنقل البري
دعوة  لاعادة النظر بأجور الشحن البحري والنقل البري

رؤيا - دعت غرفة تجارة عمان الخطوط الملاحية التي تعبر ميناء العقبة لاعادة النظر باجور الشحن البحري بالاضافة لاجور النقل البري  نظرا لانخفاض اسعار النفط العالمية.
 
وقال عضو مجلس ادارة الغرفة مروان غيث ان الخطوط الملاحية كانت سابقا تعمل على رفع اسعار الشحن البحري عندما كانت اسعار النفط العالمية ترتفع وفق معادلة مايسمى (معدل تذبذب اسعار النفط).
 
 
وعبر غيث في تصريح صحفي عن امله بان ينعكس انخفاض اسعار النفط العالمية على اجور الشحن البحري عالميا من اجل تشجيع المستوردين والمصدرين على زيادة حجم التجارة بين المملكة ومختلف دول العالم.
 
واشار الى ان بعض الخطوط الملاحية اصدرت تعميما لتطبيق قرار برفع اجور الشحن البحري بمقدار 300 دولار على الحاوية فئة 20 قدما و 600 دولار على الحاوية فئة 40 قدما وذلك اعتبارا من منتصف الشهر الحالي.
 
واكد غيث عدم وجود مبرر لهذا القرار في ظل تراجع اسعار النفط العالمية بل على العكس يجب خفض اجور الشحن لا رفعها –حسب تعبيره-.
وبين ان عقود النقل العالمية سواء البحري او البري تكون بالعادة مرتبطة بشرط ارتفاع او انخفاض اسعار النفط في السوق العالمية.
 
واكد كذلك ان القطاع الخاص وبخاصة التجاري يأمل بتخفيض اجور النقل البري على مختلف وسائط النقل بنسبة تتوافق والانخفاض الذي طال اسعار النفط العالمية والتي تنعكس على اسعار المشتقات النفطية محليا  لافتا الى ان وزراة النقل اصدرت سابقا تعرفة مخفضة على اجور النقل العام بعد انخفاض اسعار المشتقات النفطية.
 
وقال غيث ان خفض اجرو النقل البري ايضا سينعكس على اسعار السلع والخدمات بالسوق المحلية لانها ستؤدي الى خفض الكلف على التاجر والمستورد وبالتالي عكسها بالنهاية على المستهلك وبخاصة مع قرب حلول شهر رمضان الفضيل.
 
وناشد غيث باسم غرفة تجارةعمان كل الجهات ذات العلاقة بوسائط النقل البحري والبري للعمل على تخفيض اجور النقل واي رسوم اخرى تتعلق بالقطاع ليتسنى للتاجر والمستورد عكسها على الاسعار النهائية للمستهلك وتخيض كلف السلع والخدمات.

أخبار ذات صلة

newsletter