النواب يناقش احداث الزعتري.. والمجالي يوضح

محليات
نشر: 2014-04-06 14:06 آخر تحديث: 2016-07-19 05:20

رؤيا - عبدلله الكفاوين - عقد مجلس النواب مساء الأحد جلسة رقابية برئاسة رئيس مجلس النواب النائب م. عاطف الطراونة.

واستنكر الطراونة في افتتاح الجلسة الاحداث التي شهدها مخيم الزعتري الليلة الماضية.

من جانبه قال النائب مفلح الخزاعلة إن "ما حدث يوم امس يؤكد ان مخيم الزعتري اصبح قنبلة موقوته وان الاجئين تجاوزوا على احد الخطوط الحمر في الاردن وهي الاجهزة الأمنية".

وقدم وزير الداخلية حسين المجالي الرواية كاملة لما شهده مخيم الزعتري امس وقال "في تمام الساعة الرابعة والنصف وعند القاطع رقم 10/11 تم ضبط ثلاث عائلات سورية تحاول الهرب من المخيم وبعدها قاموا بالاستنجاد بالاجئين في محاولة لاطلاق سراحهم واصبح العدد قرابة ال 700 لاجيء وقاموا برشق الاجهزة الامنية المتواجدة على البوابة بالحجارة، وبعد حظور التعزيزات من قوات الدرك وقوات البادية والامن العام ازداد تجمهر الاجئين ليصل عددهم قرابة ال 5000 لاجيء وتم استخدام السبل المتاحة لتفريق الاجئين "بإطلاق المسيل للدموع وفك الاشتباك ".

وأضاف "تم اصابة 12 من كوادر الامن العام و 18 من قوات الدرك حولوا الى مستشفى المفرق ومركز صحي المفرق غادروا جميعهم وتبقى 6 منهم وحالتهم جيدة وسيغادرون غدا".

اما فيما يتعلق بصورة تداولتها وسائل الاعلام العربية والعالمية لطفلة سورية قيل بأن الامن الاردني قام بقتلها نفى المجالي ذلك واكد بأن هذه الصورة لفتاة قتلت في الاراضي السورية .

اما فيما يتعلق بالاصابتين التان سجلتا بين الاجئين اكد المجالي ان الامن لم يقوم بإستخدام اي عيارات نارية وفي احدى الاصابات تؤكد آلية دخول وخروج الطلقة انها لم تطلق من مكان تواجد القوة الامنية اما في الحالة الثانية فالطلقة مستقرة وسيتم التحقق منها والتأكد من مصدرها .

أخبار ذات صلة

newsletter