Please enable JavaScript
Email Marketing by Benchmark
مقتل 3 من القوات البرية السعودية خلال صد هجوم للحوثيين على الحدود مع اليمن | رؤيا الإخباري

مقتل 3 من القوات البرية السعودية خلال صد هجوم للحوثيين على الحدود مع اليمن

عربي دولي
نشر: 2015-04-30 19:51 آخر تحديث: 2016-08-07 08:40
مقتل 3 من القوات البرية السعودية خلال صد هجوم للحوثيين على الحدود مع اليمن
مقتل 3 من القوات البرية السعودية خلال صد هجوم للحوثيين على الحدود مع اليمن

رؤيا - الاناضول - قتل 3 من جنود القوات البرية السعودية خلال صد هجوم قامت به مجموعات من مقاتلي جماعة  أنصار الله (الشهيرة إعلاميا بالحوثيين) على الحدود الجنوبية للمملكة مع اليمن، أسفر أيضا عن مقتل العشرات من أفراد الميليشيات.

يأتي هذا بعد ساعات من مقتل أحد افراد حرس الحدود بالسعودية إثر إصابته بمقذوف عسكري بمركز جلاح بقطاع الحرث بمنطقة جازان، قرب الحدود مع اليمن.

وقالت وزارة الدفاع السعودية في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية ان "القوات البرية قامت اليوم بصد هجوم قامت به مجموعات من الميليشيا الحوثية ومن يساندها من الألوية المتمردة على الشرعية، على حدودنا الجنوبية بقطاع نجران" فيما وصفت صد الهجوم بانه "عملية نوعية".

وبين البيان ان "تلك المجموعات كانت تستهدف مراكز حدودية ونقاط مراقبة سعودية".

وأشار إلى ان" القوات البرية اشتبكت معها بالنيران المباشرة وغير المباشرة، وبفضل من الله استطاعت قواتنا الباسلة دحر عناصر الشر المعادية، تساندها ضربات جوية مباشرة نفذتها القوات الجوية تجاه المجموعات، مما أدى إلى تدمير آلياتها وإعطاب معداتها المستخدمة ، وقتل العشرات من أفراد الميليشيا، وقد استشهد في العملية ثلاثة من جنود القوات البرية" .

تأتي هذه العملية بعد ساعات من إعلان وزارة الداخلية السعودية مقتل أحد افراد حرس الحدود بالسعودية إثر إصابته بمقذوف عسكري بمركز جلاح بقطاع الحرث بمنطقة جازان، قرب الحدود مع اليمن.

ولم يذكر المتحدث الأمني المزيد من التفاصيل، إلا أن وقوع مركز جلاح على الحدود اليمنية، يرجح أن يكون مصدر المقذوف العسكري من داخل الأراضي اليمنية من جانب الحوثيين.

ويعد قتلى اليوم هم أول 4 قتلى سعوديين يتم الإعلان عن سقوطهم منذ انتهاء عملية "عاصفة الحزم" وبدء عملية "إعادة الأمل" قبل أسبوع، بحسب مراسل "الأناضول".

وأعلنت دول التحالف المشاركة في عملية "عاصفة الحزم"، انتهاء العملية التي بدأتها 26 مارس/ آذار الماضي تلبية لدعوة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وانطلاق عملية "إعادة الأمل"، بدءا من الأربعاء 22 أبريل/ نيسان الجاري، التي قالت إن من أهدافها شق سياسي متعلق باستئناف العملية السياسية في اليمن، بجانب التصدي للتحركات والعمليات العسكرية للحوثيين وعدم تمكينها من استخدام الأسلحة.

أخبار ذات صلة

newsletter