مندوبا عن جلالة الملك رئيس الوزراء يرعى احتفال عيد العمال

الأردن
نشر: 2015-04-30 11:11 آخر تحديث: 2016-07-23 07:20
مندوبا عن جلالة الملك رئيس الوزراء يرعى احتفال عيد العمال
مندوبا عن جلالة الملك رئيس الوزراء يرعى احتفال عيد العمال

رؤيا - بترا - مندوبا عن جلالة الملك عبدالله الثاني، رعى رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور الاحتفال الذي نظمه الاتحاد العام لنقابات العمال في المركز الثقافي الملكي اليوم الخميس احتفاء بعيد العمال العالمي .

واثنى وزير العمل الدكتور نضال القطامين خلال الاحتفال على عمال الاردن السواعد السمراء والايادي المباركة معاول الخير وعمال العطاء الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه فاخضرت الارض لنبلهم وتفانيهم.

وقال، لقد بقي العمال على الدوام في مقلة عين القائد وحظوا في عهده بكل اشكال الدعم والاسناد واذ نحيي مناسبة عيد العمال العالمي لنستذكر بحروف من نور الرعاية الهاشمية للعامل الاردني والذي ظل على الدوام محط تقدير وثقة صاحب الجلالة في كل خطاباته ورسائله الموجهة الى عمال الاردن في هذه المناسبة كالدعوات الملكية السامية لتحسين الظروف المعيشية للعمال وزيادة الحد الادنى للأجور وتوفير البرامج التدريبية المتطورة.

واضاف القطامين، "على خطى صاحب جلالة الملك عبدالله الثاني وبتوجيهاته السامية للحكومة، انتهجت وزارة العمل مسارا لتحقيق مكتسبات للعمال وسخرت امكانياتها لتأمين بيئة عمل نموذجية وجاذبة وسعت لشمولهم بالتأمينات الصحية ووضعت مهمة ايجاد فرص العمل على رأس اولوياتها".

واشار لقد بقي اتحاد نقابات العمال شريكا حقيقيا للوزارة في دعم العمال والوقوف معهم في كل ما من شأنه حفظ حقوقهم ومكتسباتهم .

وقال القطامين، ضمن سعي الوزارة لتحقيق مصالح العمال تفانت الوزارة في رأب اي نزاع عمالي حيث بذل مندوبو ومجالس التوفيق جهودا مخلصة خلال العام الماضي اسفرت عن توقيع عقود عمل جماعية استفاد منها اكثر من 263 الف عامل وحققت هذه الاتفاقيات مكاسب مالية تقدر قيمتها بنحو 39 مليون دينار .

واشار الى ان الخطط والجهود التي بذلتها الوزارة بالتعاون مع القطاع الخاص للحد من مشكلتي الفقر والبطالة ادت الى تشغيل اكثر من مئة الف اردني في مختلف مناطق المملكة ورافقت هذه الاجراءات حملات مكثفة لضبط وتنظيم سوق العمل وتصويب اوضاع العمالة الوافدة المخالفة.

وقال رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال الاردن مازن المعايطة، اننا اذ نحتفل بعمالنا اليوم لنفخر بما تحقق من انجازات خلال السنوات الماضية وما قطعته حركتنا العمالية على طريق العمل والانتاج فهي تشكل جزءا رئيسيا من معادلة البناء الوطني الشامل واصبحت عنصرا ضمن اطار العملية التنموية الشاملة والتوازن بين الشركاء .

واشار الى ان الحوار الاجتماعي المسؤول مع شركائنا والتفهم لمصالح كل اطراف المعادلة الانتاجية سيبقى سبيلنا ونهجنا في التعامل مع كل القضايا التي تخص عمالنا دون التنازل عن ثوابتنا في الدفاع عن حقوق ومصالح عمالنا وتحسين مستواهم الوظيفي وتوفير كل سبل الرعاية لهم بما فيها الحياة الكريمة لهم ولأسرهم.

واشار المعايطه الى اننا اليوم نواجه تحديات جسام اخطرها البطالة ونحن كجزء من منظومة عربية تواجه هذا التحدي بوجود اكثر من 100 مليون شاب عربي بدون عمل, هذا التحدي يتطلب منا مبادرات مبتكرة تلائم الواقع الجديد.

وحذر المعايطة من خطورة البطالة بين الشباب على البنيان الاقتصادي والاجتماعي للمجتمعات .

وقال النائب الاول لرئيس غرفة صناعة الاردن عدنان ابو الراغب ان احتفالنا بعيد العمال انما يأتي ايمانا منا بأن العمال الأردنيين هم ثروة الوطن الحقيقية تقديرا وعرفانا للجهود التي يبذلها العمال في سبيل تحقيق اركان النهضة والتنمية الاقتصادية الشاملة وتحقيق الرفاه والاستقرار لهم ولأسرهم وبما يعكس اهمية الدور الذي يقوم به العامل الاردني من عطاء موصول .

واضاف، اننا ندرك حجم التحديات الناجمة عن الظروف الاقليمية المحيطة بنا والتي عملت على ضخ اعداد كبيرة من اللاجئين الى سوق العمل وانعكاساتها على قدرة اقتصادنا الوطني على توفير المزيد من فرص العمل وعلى مستوى رفاهية العامل الاردني.

وقال ابو الراغب ان المملكة استمرت بلعب دورها نحو ترسيخ مفاهيم العمل وقيمه والحفاظ على مكتسبات العاملين وما يليق بهم من شروط وظروف عمل لائقة تنسجم مع حقوق الانسان في العيش الامن والكريم وضمن ما تنص عليه المواثيق والاتفاقيات الدولية.

أخبار ذات صلة

newsletter