Please enable JavaScript
Email Marketing by Benchmark
جرافات إسرائيلية تهدم منزلا قرب رام الله | رؤيا الإخباري

جرافات إسرائيلية تهدم منزلا قرب رام الله

فلسطين
نشر: 2015-04-28 05:50 آخر تحديث: 2016-07-23 14:10
جرافات إسرائيلية تهدم منزلا قرب رام الله
جرافات إسرائيلية تهدم منزلا قرب رام الله

رؤيا - الاناضول - هدمت جرافات عسكرية إسرائيلية، صباح اليوم الثلاثاء، منزلاً فلسطينياً، في بلدة النبي صالح غربي رام الله بالضفة الغربية، بحجة البناء بدون ترخيص، بحسب بيان للجان المقاومة الشعبية الفلسطينية.

وأفاد البيان الذي تلقت الأناضول نسخة منه، أن الجيش هدم المنزل المشيد ما قبل عام 1967، بعد أن أخطر أصحاب المنزل بالهدم منذ عدة سنوات بالإضافة إلى إخطار 13 منزلاً آخر في البلدة.

وتخلل عملية الهدم إطلاق الجيش الإسرائيلي أعيرة نارية، وقنابل غاز مسيل للدموع تجاه المواطنين الذين تجمهروا في المكان، وفق البيان الذي لم يذكر ما إذا نجم عن ذلك وقوع إصابات أم لا.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من قبل الجانب الإسرائيلي حول عملية الهدم هذه.

ولجان المقاومة الشعبية هي تجمّع غير حكومي لنشطاء فلسطينيين، يعمل على تنظيم حملات ومسيرات مناهضة للاستيطان والجدار، يشارك فيها أيضاً متضامنون أجانب.

وعادة ما تندلع مواجهات بالبلدة حيث ينظم السكان مسيرة أسبوعية مناهضة للاستيطان والجدار الفاصل، كما تقوم إسرائيل بعمليات هدم متكررة بحجة البناء بدون ترخيص في مواقع مصنفة "ج".

ووفق اتفاقية أوسلو الثانية الموقعة بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل عام 1995 تم تقسيم الضفة الغربية إلى 3 مناطق "أ" و"ب" و "ج".

وتمثل المناطق "أ" 18% من مساحة الضفة، وتسيطر عليها السلطة الفلسطينية أمنيا وإدارياً، أما المناطق "ب" فتمثل 21% من مساحة الضفة وتخضع لإدارة مدنية فلسطينية وأمنية إسرائيلية.

أما المناطق "ج" والتي تمثل 61% من مساحة الضفة تخضع لسيطرة أمنية وإدارية إسرائيلية، ما يستلزم موافقة السلطات الإسرائيلية على أية مشاريع.

أخبار ذات صلة

newsletter