الملك :"الدروس التي تعلمناها من موضوع الخصخصة وكيف بدنا نمشي إلى الأمام هو أهم شي"

محليات
نشر: 2014-04-06 06:04 آخر تحديث: 2016-06-26 15:21

رؤيا – رصد – أكد جلالة الملك عبدالله الثاني  بن الحسين خلال إجتماعه مع  لجنة تقييم التخاصية أهمية البناء على نتائج تقريرها، والاعتماد عليه في إعداد الاستراتيجيات الاقتصادية المستقبلية، وتعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص ونشر التقرير ليتمكن الجميع من الاطلاع عليه. قائلا :"  الدروس التي تعلمناها من موضوع الخصخصة وكيف بدنا نمشي إلى الأمام  هو أهم شي ".

جاء ذلك في الفيديو الذي نشره موقع الديوان  الملكي على تويتر وأظهر ملخص نشاطات جلالة الملك من بين 29 آذار - 3 نيسان 2014 والذي تضمن اجتماعات مع أمير دولة قطر سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، ولجنة تقييم التخاصية، واللجنة الملكية لتقييم العمل ومتابعة إنجاز الخطة التنفيذية لميثاق النزاهة. كما وجه جلالته رسالة للحكومة حول وضع تصوّر مستقبلي للاقتصاد الأردني، وزيارة جلالته الى منزل احد المتقاعدين العسكريين في السلط.
استقبل جلالة الملك أمير دولة قطر سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في قصر بسمان الزاهر، حيث أكدا حرصهما على تعزيز علاقات الأخوة بين البلدين الشقيقين، وتمتينها في مختلف المجالات، بما يحقق المصالح المشتركة، ويخدم القضايا العربية.
اقتصاديا... وسط التحديات الاقتصادية والضغوطات المعيشية التي يواجهها المواطن، وجه جلالة الملك رسالة للحكومة لتقديم حلول وبرامج اقتصادية واجتماعية للتخفيف من هذه الاعباء من خلال وضع تصوّر مستقبلي واضح للاقتصاد الأردني للسنوات العشرة القادمة.
وفي الإطار ذاته استقبل جلالته لجنة تقييم التخاصية، وأكد أهمية البناء على نتائج تقريرها، والاعتماد عليه في إعداد الاستراتيجيات الاقتصادية المستقبلية، وتعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص ونشر التقرير ليتمكن الجميع من الاطلاع عليه.
كما اجتمع جلالة الملك مع اللجنة الملكية لتقييم العمل ومتابعة إنجاز الخطة التنفيذية لميثاق النزاهة، الذين عرضوا آليات عمل اللجنة لضمان تنفيذ الخطة على ارض الواقع لتعزيز الثقة بين المواطن والدولة. 
كما زار جلالة الملك منزل اللواء المتقاعد محمد رسول العمايرة في السلط، حيث التقى مع عدد من المتقاعدين العسكريين من محافظة البلقاء، حيث تبادل جلالته الرأي معهم حول مختلف القضايا المحلية والإقليمية.

أخبار ذات صلة

newsletter