مقتل قائد بالجيش العراقي في مواجهات مع عناصر "داعش" غربي البلاد

عربي دولي
نشر: 2015-04-24 19:19 آخر تحديث: 2016-08-07 10:30
مقتل قائد بالجيش العراقي في مواجهات مع عناصر "داعش" غربي البلاد
مقتل قائد بالجيش العراقي في مواجهات مع عناصر "داعش" غربي البلاد

رؤيا - الاناضول - قال عضو مجلس محافظة الأنبار العراقية، طه عبد الغني، اليوم الجمعة، إن قائد الفرقة الأولى بالجيش قتل بمواجهات مع عناصر تنظيم "داعش" شمال الفلوجة، احدى مدن المحافظة الواقعة غربي البلاد.

وفي حديث للأناضول، أوضح عبد الغني أن "تنظيم داعش شن هجوم عنيف على مقر عسكري للجيش مما أدى إلى وقوع مواجهات واشتباكات عنيفة بين القوات الأمنية وعناصر التنظيم المهاجمين في منطقة ناظم الثرثار شمال الفلوجة".

وأضاف الغني أن "قوة من الجيش بقيادة قائد الفرقة الأولى العميد الركن حسن عباس طوفان، تحركت لمساندة القوات الأمنية في ناظم الثرثار، ما ادى إلى وقوع مواجهات واشتباكات، اسفرت عن مقتل قائد الفرقة الأولى وثلاثة جنود برفقته وإصابة آخرين بجروح".

وتابع الغني أن "المواجهات والاشتباكات مستمرة حتى الآن(18:50 ت.غ) بين القوات الأمنية وعناصر داعش في ناظم الثرثار وسط قصف عنيف لطيران العراقي والجيش على مواقع لداعش لمنع تقدمهم".

ورغم خسارة "داعش" للكثير من المناطق التي سيطر عليها صيف العام الماضي في محافظات ديالى (شرق)، ونينوى وصلاح الدين (شمال)، لكنه ما زال يسيطر على أغلب مدن ومناطق الأنبار التي يسيطر عليها منذ مطلع عام 2014، ويسعى لاستكمال سيطرته على باقي المناطق التي ما تزال تحت سيطرة القوات الحكومية وأبرزها مدينة الرمادي.

وفي 10 يونيو/ حزيران 2014، سيطر تنظيم داعش على مدينة الموصل مركز محافظة نينوى قبل أن يوسع سيطرته على مساحات واسعة في شمال وغرب وشرق العراق، وكذلك شمال وشرق سوريا، وأعلن في نفس الشهر، قيام ما أسماها "دولة الخلافة".

وتعمل القوات العراقية وميليشيات موالية لها وقوات البيشمركة الكردية (جيش إقليم شمال العراق) على استعادة السيطرة على المناطق التي سيطر عليها "داعش"، وذلك بدعم جوي من التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، الذي يشن غارات جوية على مواقع التنظيم.

أخبار ذات صلة

newsletter