"الفاو": الأثرياء يهدرون 222 مليون طن من الغذاء سنويا

عربي دولي
نشر: 2015-04-24 07:56 آخر تحديث: 2020-07-16 10:14
"الفاو": الأثرياء يهدرون 222 مليون طن من الغذاء سنويا
"الفاو": الأثرياء يهدرون 222 مليون طن من الغذاء سنويا

رؤيا - الاناضول - قدر المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "الفاو" جوزيه غرازيانو دا سيلفا أن المستهلكين الأثرياء يهدرون سنوياً 222 مليون طن من الغذاء، أي ما يضاهي صافي إنتاج الغذاء في بلدان جنوب الصحراء الإفريقية الكبرى.

وقال دا سيلفا في بيان للفاو اليوم الجمعة إن تعزيز الدخل في المناطق الريفية لدى البلدان النامية هو الأولوية، مؤكدا أن الدول الغنية تحتاج أيضاً إلى معالجة خسائر الغذاء.

ودعا دا سيلفا في خطابه أمام نواب البرلمان الإيطالي أمس الخميس إلى بذل جهد قوي وجماعي للتصدي لآثار تغير المناخ، الذي تمخض بالفعل عن عواقب " مأساوية" مباشرة على الحياة البشرية.

وقال إن العوامل المرتبطة بالمناخ في ظل تفاقم الأوضاع تساهم في " زيادة حدة انعدام الأمن الغذائي" بالنسبة للعديد من الأشخاص الأشد ضعفاً في العالم.

وأضاف أن "الجوع يمكن أن يجبر السكان على هجرة أسرهم وسكناهم بحثاً عن فرص أفضل لا يجدونها دوماً على أية حال. ولعل خسائر الأرواح بشكل مأساوي في البحر المتوسط هي تذكير مأساوي من هذا القبيل".

وأشار الى أن العواصف المدارية الأخيرة في الفلبين وفانواتو تظهر بالمثل مدى السرعة التي يمكن أن تدمر بها المحاصيل الغذائية نتيجة الظواهر الجوية المتطرفة، في حين أن الجفاف المتكرر له تأثير قاتل على حد سواء.

وذكر أن "تغير المناخ يؤثر على الإنتاج الزراعي، بل وقد يؤدي إلى تغيير جغرافية إنتاج الغذاء ذاتها"، مضيفاً أن القطاع الزراعي هو نفسه مصدر لانبعاثات غازات الدفيئة، ولكن لديه القدرة في المقابل على عزل مزيد من الكربون في التربة والغابات في حالة اعتماد سياسات الإنتاج والإدارة المستدامة.

وقال إن العالم في حاجة إلى "نقلة نوعية إلى النظم الغذائية الأكثر استدامة وشمولية وتجاوباً، مما سيترتب عليه تطبيق تقنيات زراعية أقل اعتماداً على الاستخدام المكثف للمدخلات والموارد الطبيعية".

أخبار ذات صلة

newsletter