مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

إعلان نتائج جائزة الحسن للتميز العلمي

إعلان نتائج جائزة الحسن للتميز العلمي

نشر :  
منذ 9 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 9 سنوات|

رؤيا – حمزة الشوابكة - أعلن المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا نتائج جائزة الحسن بن طلال للتميز العلمي لهذا العام صباح الخميس بحضور سمو الامير الحسن بن طلال ..


الجائزة هذا العام خصصت لمؤسسات التعليم العالي باستثناء التعليم التقني، وبلغ عدد الطلبات التي قدمت إلى مكتب الجائزة في الأمانة العامة للمجلس نحو 25 مشروعاً من قبل 12 مؤسسة تُعنى بالتعليم العالي.


وقام سمو الامير الحسن بن طلال بتوزيع الجوائز على الفائزين ، حيث فازت بالجائزة الاولى وقيمتها سبعة آلاف دينار الجامعة الهاشمية عن مشروعها "مركز تعليم وفحص المهارات السريرية في كلية الطب البشري، وحازت على الجائزة الثانية وقيمتها خمسة آلاف دينار الجامعة الألمانية الأردنية عن مشروعها "مركز دراسة التراث الطبيعي والحضاري"، وحصلت على الجائزة الثالثة وقيمتها ثلاثة آلاف دينار جامعة اليرموك عن مشروعها "المشروع الأردني لمخطوطات البحر الميت".

وقال أمين عام المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا الدكتور خالد الشريدة ان الجائزة تهدف الى تشجيع النشاطات التعليمية والعلمية والتكنولوجية في المؤسسات المعنية بالتعليم والتدريب في الأردن وتأتي تقديراً لمكانة سمو الأمير الحسن رئيس المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا العلمية ودوره الكبير في دعم العلم والعلماء والتميز والإبداع.

وعن آلية تقييم المشروعات المتنافسة اوضح الشريدة انه في ضوء المشروعات التي تتقدم لمكتب الجائزة يتم تشكيل لجنة تحكيم تشمل أعضاء متخصصين في مجالات المشروعات المتنافسة وبعد موافقة لجنة الجائزة برئاسة سمو الأميرة ثروت الحسن على هذه اللجنة، تبدأ لجنة التحكيم العمل على تقييم المشاريع وفقا للمعايير العامة والتفصيلية.

وفيما يتعلق بقيمية الجائزة قال الشريدة ان قيمة الجائزة تكمن في حملها اسم سمو الأمير الحسن بن طلال أمير العلم والعلماء مشيرا الى انه تم اخيرا رفع قيمة الجوائز وسيتم مستقبلاً العمل على رفع قيمتها من خلال استقطاب دعم من المؤسسات والشركات الكبرى، وقد نسعى لتطويرها لتصبح جائزة إقليمية على مستوى الوطن العربي.

وعن طبيعة العلاقة بين المجلس الأعلى والجامعات اشار الى ان هناك تعاونا مستمرا بين المجلس الأعلى والجامعات فيما يتعلق بربطها بالقطاعات التنموية المختلفة لحل مشكلاتها ونقل التكنولوجيا لها إضافة إلى دعم نشاطات البحث والتطوير في الجامعات. يشار الى ان الجائزة انشئت عام 1995 تشجيعا للنشاطات التعليمية والعلمية والتكنولوجية في المؤسسات المعنية بتعليم والتدريب لدعم الحركة العلمية وتقديرا لها.)