حزب التجمع الوطني الديموقراطي يطلق مبادرة بعنوان "كيف نبدأ وكيف نلتقي"

الأردن
نشر: 2015-04-22 16:45 آخر تحديث: 2018-11-18 21:33
حزب التجمع الوطني الديموقراطي يطلق مبادرة بعنوان "كيف نبدأ وكيف نلتقي"
حزب التجمع الوطني الديموقراطي يطلق مبادرة بعنوان "كيف نبدأ وكيف نلتقي"

رؤيا - أمين العطلة - اطلق حزب التجمع الوطني الديمقراطي "تواد" الأربعاء مبادرة الحوار الوطني تحت عنوان "كيف نبدأ وكيف نلتقي" بهدف البدء بحوار وطني أردني يضم كافة الأطياف السياسية والاجتماعية والوطنية ويحقق إصلاح وبناء الوطن والوصول الی تشكيل إطار وطني يتبنی كل الجهود لتشكيل رأي وموقف موحد للعمل به من قبل جميع الأطياف الوطنية في ظل الحالة السياسية الإقليمية المحيطة بالأردن والتي قد تهدد الاستقرار الداخلي.

وقال أمين عام الحزب الوطني الأردني الديمقراطي محمد يوسف العبادي "أن وضع الأردن ليس أقل خطورة من الدول المجاورة "وأضاف" أننا نرى أن الاردن مستهدف وهذا يقتضي أن نكون يد واحدة ومن هنا قررنا أن نطلق مبادرة الحوار الوطني ولا بد أن يكون هنالك إصلاح حقيقي وتغيير حقيقي علی أرض الواقع لنصل بالأردن الی بر الأمان في ظل وجوب مشاركة الأردن في التحالف الدولي ضد تنظيم داعش الارهابي وفي عاصفة الحزم وحماية الحدود الأردنية ولكن للأسف كل هذا يجعل الوضع الأردني من سيء الی أسوأ ويزيد المديونية".

وأكد العبادي "أن الحوار الوطني سيكون بين القوى الوطنية الشعبية بعيدا عن القوی الحكومية والحفاظ علی مخرجات هذا الحوار ومن ثم الانطلاق الی حوار مع قوی عربية".

من جهته أكد رئيس المكتب السياسي للحزب الوطني الأردني الديمقراطي داوود المناصير "ان حالة الاحتقان وحالة الصد والتشرذم تشكل حالة خطر علی الوطن لأننا نعيش في قلب الأحداث فهناك تسارع في الأحداث في العراق وسوريا ولبنان وهي دول قريبة من الأردن ولا يمكن أن نعزل الأردن عن جيرانه بأي حال من الأحوال ولا يمكن للأردن أن يضمن أمنه الوطني بدون حوار وطني واذا بقينا نعيش حالة من التوتر الداخلي فإنه سيصبح من السهل علی قوة خارجية أو قوی داخلية مرجعيتها خارجية أن تعبث بأمننا بسهولة تامة ولهذا لا بد من الحوار الوطني حتى نسبق الأحداث قبل أن تسبقنا".

أخبار ذات صلة

newsletter