وزير الاوقاف: حربنا على الإرهاب هي حرب من أجل الدين

الأردن
نشر: 2015-04-22 09:39 آخر تحديث: 2016-07-02 20:00
وزير الاوقاف: حربنا على الإرهاب هي حرب من أجل الدين
وزير الاوقاف: حربنا على الإرهاب هي حرب من أجل الدين

رؤيا - اسامة العدوان - أكد وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور هايل عبد الحفيظ داود أن حربنا على الإرهاب هي حرب من أجل الدين والدفاع عن الاسلام حيث ان التطرف والإرهاب إساءة الى الدين الإسلامي وتشويه لصورته الحقيقية ورسالته النبيلة الهادفة الى سعادة الإنسان  وفوزة في الدارين الدنيا والأخرة وتحقيق مبدا الإستخلاف والحياة الكريمة في الأرض وإعمارها وليس  العمل على تدميرها وقتل الروح  ظلماً وزوراً وبإسم الدين والإسلام والشريعة .

جاء ذلك في المحاضرة التي ألقاها الوزير اليوم في مقر نادي شباب غور الصافي في الأغوار الجنوبية والتي نظمها مكتب أوقاف الأغوار الجنوبية ومركز سمو الأميرة بسمة للتنمية بالتعاون ودعم من شركة رومين وتستمر لمدة شهرين وتهدف الى التعريف بالإرهاب وخطره على الفرد والمجتمع والأمة والعالم اجمع  وطرق الوقاية ومكافحة وبمشاركة عدد من السادة العلماء .

وأضاف دَاوُدَ  في محاضرته أن  وزارة الأوقاف تهدف الى نشر الدين والدعوة والإسلام ورسالة الاسلام بالشكل الصحيح كمى ورد في القران الكريم  والى الإلتزام به وامتثال اوامر الله تعالى ومحاربة التشدد والتطرف والارهاب  الذي يُعبر عن الجهل بالدِّين  وأحكامة الهادفة الى إختيار الأيسر في كل شأن مبيناً أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ما خُير بين أمرين الا أختار أيسرهما.

وأوضح دَاوُدَ  أن التشدد في الفكر يمكن معالجته من خلال الفكر والحوار ولكن عندما يتحول هذا التشدد الى تطرف وإرهاب فإن مقاومته يجب أن تكون بكل الوسائل المتاحة بما فيها الردع والقتال حيث أن الإرهاب يؤدي الى إزهاق النفس البشرية بدون وازع وبأساليب مختلفة وبدون رادع.

أخبار ذات صلة

newsletter