الأمير الحسن يدعو إلى موقف عربي إسلامي إنساني عالمي موحد لحماية القدس من الصهينة

محليات
نشر: 2015-04-21 16:33 آخر تحديث: 2016-07-11 05:50
الأمير الحسن يدعو إلى موقف عربي إسلامي إنساني عالمي موحد لحماية القدس من الصهينة
الأمير الحسن يدعو إلى موقف عربي إسلامي إنساني عالمي موحد لحماية القدس من الصهينة
المصدر المصدر

رؤيا- دعا سموُ الأمير الحسن بن طلال، إلى موقفٍ عربيٍ إسلامي إنسانيٍ عالمي موحد لحمايةِ القدس من الصهينة، والى ضرورة العملِ على وضع استراتيجيةٍ لدعم المقدسيين.

جاء ذلك خلال كلمةٍ ألقاها سموُهُ  في ندوة بعنوان القدسُ وأوقافُها: مستجداتُ الأوضاع القانونيةِ والإنسانيةِ والديمغرافية, التي نظمها منتدى الفكر العربي.

وأضاف الحسن أن القدسَ ليست للمساومةِ بيننا وبين إسرائيل، مؤكدا أن الأردنَ بذل جُهداً في المحافظة على إعمار القدس، وهي تمثلُ تاريخاً مادياً ومعنوياً ليس للعربِ  والمسلمين فحسب وإنما للإنسانيةِ جمعاء.

واعتبر سموهُ أن ما تتعرضُ له المقدساتُ الإسلاميةُ والمسيحية في القدس من اعتداءاتٍ مختلفة يستوجبُ تشكيلَ مظلةٍ عربيةٍ إسلامية لحمايةِ المسجد الأقصى وللحفاظ على القدس وتاريخِها الإسلامي والمسيحي والمؤمنين فيها، بالاضافةِ الى  توحيدِ  الجهود الدولية لحمايتها من الصهينة.

أخبار ذات صلة