تفاصيل عمليات عصابة " الباعج " في المفرق

الأردن
نشر: 2015-04-20 22:24 آخر تحديث: 2016-08-07 10:40
تفاصيل عمليات عصابة " الباعج " في المفرق
تفاصيل عمليات عصابة " الباعج " في المفرق

رؤيا - ليندا المعايعة - باشرت محكمة امن الدولة الاثنين محاكمة عصابة "الباعج" بمدينة المفرق والتي استهدفت سرقة وسلب الرعايا العرب والخليجيين والاجانب والمتهم بها 22 متهما من بينهم 17 فارا من وجه العدالة وتحصيلها مبلغ اكثر من 3 ملايين دينار من وراء ارتكابها للجرائم .

 

وفي سيناريو خطط له المتهمين كشفت عنه لائحة الاتهام اشبه بافلام الاكشن وما كشفت عنه اللائحة محاكمة وللمرة الاولى متهم  وشقيقه يبلغ من العمر 82 عاما وشقيقه 51 سنة امام محكمة امن الدولة يملكان شركة صرافة رسم لهما زعيم العصابة دورا لهما من خلال شركتهما.

 

ونفى المتهمين الـ 5 الموقوفين على ذمة القضية منذ ايلول العام الماضي تهم بتشكيل عصابة بقصد سلب المارة والتعدي على الاشخاص والاموال وارتكاب اعمال اللصوصية والقيام باعمال ارهابية باستخدام اسلحة افضت الى موت انسان، بالاضافة الى حيازة اسلحة اتوماتيكية بقصد استعمالها على وجه غير مشروع وحيازة مادة مخدرة بقصد التعاطي وتعاطي المواد المخدرة.

 

وحسب لائحة الاتهام التي  حصلت رؤيا على نسخة عنها فان المتهم الاول من متعاطي مادة الحشيش وحبوب الكبتاجون المخدرتين وهو والد المتهمين الثامن والتاسع ويرتبط المذكورين بصلة قرابة و علاقة صداقة بباقي المتهمين علما بانهم جميعا باستثناء المتهمين الحادي والعشرين والثاني والعشرين من مدينة المفرق.

 

وخلال عام 2012 تمكن المتهم الاول من تكوين نواة لعصابة اتخذت من منطقة الباعج مسرحا لتنفيذ مخطط اجرامي يختار افراد العصابة ضحاياه من فئة الرعايا الاجانب من ابناء دول الخليج المجاورة وغيرهم من رعايا الدول الاخرى.

 

وقد استغل افراد العصابة التي كانت قد تشكلت بصورتها النهائية من سائر المتهمين من الموقع الجغرافي للمنطقة الموصوفة باعتبارها منطقة حدودية تبعد عن مراكز المدن الرئيسية وتسهل على المتهمين سبل التعامل مع الضحايا والاستيلاء على ممتلكاتهم وتأمين بقاء افراد هذه العصابة دون ملاحقة او عقاب علما بان الاجراءات التي رافقت تشكيل تلك العصابة قد تمخضت عن تسمية المتهم الاول كرئيس لها وتعهد المتهمين الحادي والعشرين والثاني والعشرين بتامين المبالغ النقدية اللازمة من فئة الدولار وذلك لاتمام عدد من الجرائم التي اقترفها المتهمين من خلال مكتب الصرافة الذي يملكه المتهمين المذكوران في مدينة المفرق.

 

وتعهد سائر المتهمين الاخرين بتأمين الحماية اللازمة لمسرح الجريمة والسيطرة على الضحية لضمان تنفيذ المخطط الاجرامي باسرع وقت واقل تكاليف وافضل نتائج وقد استمر نشاط المتهمين على هذا النحو حتى اوائل الربع الاخير من عام 2014 بصورة تنبئ عن مدى خطورة افراد هذه العصابة وجسامة الاضرار التي خلفتها افعالهم الاجرامية  والتي بلغت بحدودها المادية حوالي 3 ملايين دينار اردني تقريبا.

 

ومن الوقائع الجرمية التي شكلت ثمرة لمخططات المتهمين الاجرامية قيام المذكورين وبتاريخ 9-3-2013 باستدراج المدعو راشد - سوري الجنسية - ويقيم بالامارات كمستثمر لبيعه كمية من الدولارات بثمن اقل من السوق وقد التقى المتهم الاول بالاشتراك مع ابنيه المتهمين الثامن والتاسع والمتهمين الثاني والسادس بالمدعو راشد بداخل منزل المتهم الاول الواقع في منطقة "الباعج" ليلا وتحت وطاة التهديد المذكورين وبناء على تنسيق مع باقي المتهمين من سرقة مبلغ 70 الف دينار اردني كان المدعو راشد قد عمل على تجهيزها لاتمام صفقة وهمية تم استدراجه اليها.

 

ومن تلك الوقائع ايضا تمكن المتهيمن بتاريخ 22-6-2014 من استدراج المدعو محمد - كويتي الجنسية - والاستيلاء على مبلغ (937.500) الف ريال سعودي على دفعتين وذلك تحت وطاة تهديده باسلحة تم تجهيزها لهذه الغاية.

 

 ومن تلك الوقائع تمكن المتهمين وبتاريخ 10-7-2013 من استدراج المدعو صالح - كويتي الجنسية - ومدير اعماله المدعو دواد - سوري الجنسية - والاستيلاء على مبلغ 330 الف دينار اردني كانت بحوزتهما بعد ان توسل للمتهمين في سبيل ذلك الى تهديد المذكورين من خلال حجز المدعو داود الذي يتجاوز عمره 75 سنة بداخل الديوانية الملحقة بمنزل المتهم الاول ومحاولة دهسه بمركبة لدى خروجه من المنزل بقصد الفرار.

 

 ومن تلك الوقائع ايضا تمكن المتهمين وبتاريخ 22-7-2014 من استدراج المدعو خالد - سعودي الجنسية - ونسيبه حمدي - سوري الجنسية - والاستيلاء على مبلغ 25 الف دينار اردني كان بحوزة المذكورين وارهابهما من خلال اجبارهما على المسير بالمركبة خاصتهما الى شارع مغلق والتهجم عليهما بالحجارة والصياح والعربدة لمنع اي منهما من محاولة العودة الى الموقع مرة اخرى.

 

ومن تلك الوقائع ايضا تمكن المتهمين وبتاريخ 6-6-2010 من استدراج المدعو حسين - لبناني الجنسية - والاستيلاء على مبلغ 15 الف يورو كانت بحوزته من خلال تهديده بمدسدس قام المتهم الاول باشهاره في مواجهته.

 

وبتاريخ 4-9-2014 وبناء على المعلومات  الواردة الى ادارة البحث الجنائي حول هذه الوقائع وغيرها من الوقائع الاجرامية الاخرى التي كان قد اقترفها المتهمين فقد تم تشكيل قوة من مختلف مرتبات الامن العام لمداهمة منزل المتهم الاول من منطقة الباعج حيث تداعى المتهمين جميعا باستثناء المتهمين الحادي والعشرين الثاني والعشرين لتامين حماية المنزل وقاموا باطلاق العيارات النارية باستخدام اسلحة اتوماتيكية ومسدسات باتجاه افراد القوة التي بادرت بتطبيق قواعد الاشتباك للتعامل مع مصدر النيران وقد نجم عن ذلك اصابة المدعو باسل محمد بعيار ناري ادى الى وفاته.

 

وقد تمخض عن تلك العملية عن القاء القبض على المتهمين الاول والثامن وعثر بداخل المنزل على سلاح اتوماتيكي من نوع كلاشنكوف وعدد من المخازن وكمية من الذخيرة سبق للمتهم الاول وان قام بتجهيزها بقصد استخدامها لتنفيذ مخططاته الاجرامية كما عثر بداخل المنزل على 850 دينار اردني تمثل جزءا من الاموال التي كان المتهمين قد تمكنوا من الاستيلاء عليها من المجني عليهم اضافة الى مجموعة من الوثائق الشخصية والحقائب والمخالصات والاتفاقيات تم تدوين مفرداتها بالضبط المنظم كما عثر بداخل المنزل ايضا على 360 حبة كبتاجون و37 غرام من الحشيش يحوزها المتهم الاول.

 

وقررت المحكمة مواصلة النظر بالقضية الى يوم الاثنين القادم لتمكين النيابة من احضار شهودها.

 

أخبار ذات صلة

newsletter