الدفاع الأمريكية تقول إن قواتها في باب المندب لحماية الملاحة وليس لاعتراض أسلحة إيرانية

عربي دولي
نشر: 2015-04-20 20:20 آخر تحديث: 2016-08-02 16:20
الدفاع الأمريكية تقول إن قواتها في باب المندب لحماية الملاحة وليس لاعتراض أسلحة إيرانية
الدفاع الأمريكية تقول إن قواتها في باب المندب لحماية الملاحة وليس لاعتراض أسلحة إيرانية

رؤيا- نفى المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية، اليوم الاثنين، أن تكون مهمة حاملة الطائرات البحرية ثيودرو روزفلت وحاملة الصواريخ الموجهة نورماندي باليمن "اعتراض شحنات أسلحة إيرانية إلى اليمن".

 

وأضاف أن الغرض من تكثيف التعزيزات البحرية في المنطقة هو "ضمان أن تظل خطوط الملاحة في المنطقة مفتوحة وآمنة".

 

وفي بيان أصدرته وزارة الدفاع، اليوم، وصف المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية الرائد روجر كابينيس، التقارير الإعلامية التي تحدثت عن تحرك روزفلت ونورماندي إلى محيط اليمن لاعتراض شحنات أسلحة إيرانية بأنها "غير دقيقة".

 

ومضى المسؤول الأمريكي بالقول "قامت حاملة الطائرات ثيودور روزفلت سي في ان 71 برفقة حاملة الصواريخ الموجهة نورماندي سي جي 60 بعبور مضيق هرمز من محطتها في الخليج العربي إلى بحر العرب يوم 19 أبريل نيسان الجاري".

 

وأضاف البيان أن روزفلت والنورماندي "انضمتا إلى قوات أمريكية أخرى تنفذ عمليات أمنية بحرية في بحر العرب وخليج عدن ومضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر".

 

وأوضح أن "البحرية الأمريكية قد زادت من تواجدها في تلك المنطقة جراء الاضطرابات الحالية في اليمن"، مشدداً على "التزام الولايات المتحدة بشركائها الإقليميين والمحافظة على الأمن البحري".

 

ومنذ 26 مارس/ آذار الماضي، تواصل طائرات تحالف تقوده السعودية، قصف مواقع عسكرية لمسلحي جماعة "الحوثي" ضمن عملية "عاصفة الحزم"، التي تقول الرياض إنها تأتي استجابة لطلب الرئيس عبدربه منصور هادي بالتدخل عسكرياً لـ"حماية اليمن وشعبه من عدوان الميليشيات الحوثية".

أخبار ذات صلة

newsletter