مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

نبض البلد يناقش "أزمة النقل في الجامعة الهاشمية"

نبض البلد يناقش "أزمة النقل في الجامعة الهاشمية"

نشر :  
منذ 9 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 9 سنوات|

رؤيا – محد المجالي-  تناولت حلقة نبض البلد الاثنين، "أزمة النقل في الجامعة الهاشمية" حيث استضافت كلا من كمال بني هاني رئيس الجامعة الهاشمية ومؤيد ابوفرده مدير شركة المتكاملة والطالب ابراهيم عبيدات مسؤول النقل في اتحاد طلبة الهاشمية.

وقال كمال بني هاني ان هذه المشكلة هي بنيوية بدأت منذ تأسيس الجامعة في العام 1995 ولم يكن هناك توفيق بإختيار موقع الجامعة في ذلك الوقت، وللاسف الان لا نستطيع تغييره، واقترحت انشاء خط سكة حديد من عمان يخدم الجامعة ويخفف من التكاليف، ومنذ ثلاث سنوات كانت المشكلة موجودة وعميقة والجامعة قامت بعمل مواقف باصات جديدة بكلفة نصف مليون دينار وذلك لحل مشكلة الاكتظاظ.

واضاف بني هاني "في العام 2012 كان هناك اعادة جدولة في موضوع التدريس والمحاضرات، وهي اعطاء محاضرات المواد الاجبارية في الصباح ومواد التخصص في الظهر، واخرجنا قرارات مجلس العمداء والذي يطلب من اعضاء الهيئة التدريسية بمراعاة تاخير اي طالب عن محاضرة بسبب التأخير والمواصلات".

وبيّن ان هناك اجتماعات شبه دورية بين الجامعة وكافة المسؤولين في الدولة لحل مشكلة المواصلات في الجامعة سواء مع ادارة السير المركزية ووزارة النقل ووزارة المالية.

واشار بني هاني  بأن الجامعة ليس لها لا من قريب ولا من بعيد بالعقد مع الشركة  فهو بين هيئة تنظيم قطاع النقل والشركة المتكاملة، حيث طلبنا من الشركة زيادة عدد الباصات، ونوعية الباصات، واتفقنا بأن أي موظف بالشركة سواء كان سائق او كنترول يسيئ لأي طالب او طالبة ان تقدم شكوى رسمية بحقه وبحق الشركة.

وقال "يوم الاربعاء القادم سأكون بإجتماع مع ادارة هيئة تنظيم قطاع النقل البري لايجاد حلول عملية للموضوع و"بكج" عملي نصل من خلاله الى انهاء المشكلة.

وطالب بني هاني امين العاصمة عقل بلتاجي بتخصيص قطعة ارض بمنطقة صويلح لانشاء موقف باصات للطلبة بدلا من ان يقف الطلبة على دوار صويلح لانتظار الباص وحرصا على سلامتهم.

كما طالب وزير الاشغال العامة سامي هلسة بتوصيل طريق كراجات الباصات الغربي بالجامعة لطريق الاوتستراد.

وقال مروان الحمود مدير عام هيئة تنظيم قطاع النقل البري خلال اتصال هاتفي خلال الحلقة انه اليوم كان هناك اجتماع لموضوع النقل في الجامعة الهاشمية وكان هناك نقاش موسع حول الموضوع ومناقشة الاليات المطلوبة لتحسين مستوى الخدمة للطلبة، ومنها ان يصل الطالب الى محاضرته في الوقت المناسب، وخلال فترة انتهاء الدوام في الساعة الرابعة بأن يكون هناك عدد كاف من الحافلات لايصال الطلاب وكان هناك مبادرة من الجميع لابداء الرأي وإيجاد الحلول المناسبة.

واضاف الحمود "اجتمعنا في مجلس النواب اليوم لا يجاد حلول في نهاية الاسبوع ولاجراءات عملية بتوفير عدد محدود من الباصات 100 حافلة كبيرة يتم تزويدها لنقل الطلاب من 6 نقاط من عمان باتجاه الجامعة بالاضافة الى زيادة عدد الباصات لنقل الاعداد المتزايده من الطلبة خلال كل عام.

واشار ان عدد طلاب الجامعة حوالي 8 الاف طالب والمتكاملة تقوم بنقل جزء منهم مبينا ان مدة العقد مع الشركة 15 سنة.

وقال "طلبنا من الشركة بتركيب مقاعد جديدة للباصات وقد تجاوز عمرها 10 سنوات وتحدثت مع مدير الشركة من اجل تحديثها بشكل فوري، ونقوم بتحويل مستحقات الشركة فور توفرها لدينا من وزارة المالية ومن خلال العقد بأن ما يتم نقله من عدد الطلاب خلال شهر ويصل المبلغ الى حوالي مليون الى مليون و400 الف دينار" .

وقال مؤيد ابوفرده "ان امانة عمان تملك 61 % من اسهم الشركة وهناك مشاكل مالية بالشركة نتيجة الخسارات المتراكمة وتأخر مالي والمتكاملة هي نواة النقل في عمان، وتنقل ما بين 150 الى 170 الف مواطن من ذوي الدخل المحدود، والاجره لا تعادل الكلف التشغيلية للباصات، وتعاقدت الجامعة الهاشمية مع المتكاملة في العام 1999 وتم تجديده عام 2007 وينتهي في العام 2018 وتخدم الحافلات 3 محاور رئيسية في العاصمة عمان هي دوار صويلح، ودوار المدينة الرياضية، ومجمع رغدان".

وبيّن ان موقع الجامعة بعيد وغير مخدوم ويعمل عليه من 100 الى 110 حافلات بعد ازدياد عدد الطلاب.

واشار بانه تم استحداث مواقع جديدة خلال السنة الماضية لنقل الطلاب، كما تم استحداث 9 حافلات لدوار الجمرك ومنطقة اليادودة وجاوا والمقابلين وهذا بالتنسيق مع الجامعة والهيئة ومجلس الطلبة.

ونوه بأن عدد الحافلات للجامعة الهاشمية يختلف من يوم الى يوم فايام الاحد والثلاثاء والخميس تختلف عن يومي الاثنين والاربعاء.

وختم بأن الشركة لديهنا كل الخير والطلبة هم ابنائنا واجتماع يوم الاربعاء القادم ستتضح فيه الامور وسيكون نقطة مفصلية، ونحن كمشغل لدينا خدمة ولا نقبل نهائيا الاهانة للطلبة.

وقال الطالب ابراهيم عبيدات ان مشكلة الحافلات ليست مشكلة عادية بل انسانية وتهدد حياة وكرامة الطلبة، ونحن كطلاب لا يهمنا اذا كانت هناك خسارة للشركة او انها تابعة للحكومة او لامانة عمان، بل ما يهمنا ان نحصل على خدمة جيده وان نصل الى الجامعة دون اي مشاكل.

وقال "ما حدث خلال الحادث الذي اصيب فيه عدد من الطالبات، ان احدى الحافلات كانت متوجهة الى مجمع رغدان وتعرضت الحافلة الى عطل وتوقف لفتره وقام السائق بالاتصال مع مسؤوله حيث طلب منه ان يكمل السير الى رغدان، وخلال مسيره انفجر احد برابيش المياه في الحافلة واصيب طالبات بحروق وادى ذلك الى تدافع الطلاب حيث قام السائق بفتح البوابة الامامية للحافة ونتيجة التدافع اضطر البعض للخروج من النوافذ، وبعدها توجهنا الى المستشفى للاطمئنان على الطالبات المصابات حيث كان هناك احد موظفي الشركة وقال له احد زملائي ان باصات الشركة لا تصلح للعمل فقال له موظف الشركة ان الباصات جيده واذا قمت بإعادة  هذا الكلام ساذهب بك الى السجن، وفي اليوم التالي تم تقديم شكوى بحقي حيث تم توقيفي لمدة خمسة ساعات.

واشار عبيدات ان الطلبة سيقومون  يوم الاربعاء بتاخير الدوام الى الساعة 9 مساءا احتجاجا حيث ستقوم حافلات الجامعة بإيصالنا لبيوتنا، والاضراب قائم ومستمر حتى حتى تلبى طلباتنا.