جولة مباحثات أردنية سعودية لمنع الازدواج الضريبي

اقتصاد
نشر: 2015-04-19 14:24 آخر تحديث: 2018-11-18 21:33
جولة مباحثات أردنية سعودية لمنع الازدواج الضريبي
جولة مباحثات أردنية سعودية لمنع الازدواج الضريبي

رؤيا - استقبل السيد إياد القضاة مدير عام دائرة ضريبة الدخل والمبيعات صباح اليوم الأحدفي مكتبه رئيس وفد المملكة العربية السعودية الشقيقةالأستاذ فهد بن عبد العزيز الخراشي نائب مدير عام مصلحة الزكاة والدخل بهدف إجراء الجولة الرابعة من مباحثات منع وتجنب الازدواج الضريبي بين المملكة الأردنية الهاشمية والمملكة العربية السعودية تمهيداً لعقد اتفاقية لتجنب الازدواج الضريبي بين البلدين الشقيقين.
 
وأشادالسيد إياد القضاةبعد ترحيبه بالوفد الضيف بالعلاقات الأخوية المميزة التي تربط الأردنبالمملكة العربية السعودية الشقيقة في جميع المجالات وخصوصاً المجالات الاقتصادية والتجارية.
 
وأثنى على اهتمام الجانب السعودي بعقد اتفاقية لتجنب الازدواجالضريبي للمساهمة في تنشيط وتبادل حركة الاستثمار و‏تخفيض الأعباء الضريبية عن المستثمرين في البلدين أو إعفائها في بعض ‏الحالات.
 
وأوضحالسيد إياد القضاة أن التوصل إلى اتفاقية لتجنب الازدواج الضريبي بين الأردن والمملكة العربية السعودية الشقيقة سيكون له اثر فعال التعاون الاقتصاديوفي تنشيط حركة رؤوس الأموال والاستثمارات التجارية البلدين الشقيقين.

وتستمر المباحثات لمدة أسبوع بهدف وضع الأسس والبنود تمهيداً لتوقيع اتفاقية لتجنب الازدواج الضريبي ومنع التهرب الضريبي بين البلدين .
 
ويضم الوفد الأردني الذي سيكون برئاسة الدكتور وليد البواعنه النائب العام الضريبي ومدير مديرية النيابة العامة الضريبية والشؤون القانونية كل من السيد علي السمرات مساعد النائب العام الضريبي والسيد محمد القصير المدعي العام الضريبي

في حين يضم الوفد السعوديالذي يرئسه الأستاذ فهد بن عبد العزيز الخراشي نائب مدير عام مصلحة الزكاة والدخل للبرامج والسياسات وعضوية كل من الأستاذ سالم بن إبراهيم المطيري كبير الاختصاصيين الاقتصاديين من وزارة المالية والأستاذ أسامه بن عبدالله الزهيمل من إدارة العمليات والشؤون الدولية بمصلحة الدخل والزكاة السعودية
 
ويذكر أن الأردن قد وقع خلال السنوات الماضية (33) اتفاقية سارية النفاذ لتجنب ومنع الازدواج الضريبي مع عدد من البلدان على المستوى العربي والدولي وهناك العديد من الاتفاقيات قيد التنفيذ.

أخبار ذات صلة

newsletter